الأربعاء , 14 نوفمبر 2018
آخر الأخبار
الرئيسية » مقالات وأراء » إذا لم تستحى…… فأصلك فعلك | بقلم: محمد برغش الفلاح الفصيح

إذا لم تستحى…… فأصلك فعلك | بقلم: محمد برغش الفلاح الفصيح

محمد برغشالإنسان إبن أبيه وطهر أمه وشبيه خاله وتربية أهله فإذا أحسن أحسن الناس إليه وإلى من ربوه وكل أهله وإذا أسا ء كان سببا للعنته ومن ربوه وكان عنوان السوء لكل أهله .

   فالصالح منا هو خير عنوان لبيته ولمن ربوه وكل أهله  والسيئ فقد إختار أن يكون أسوأ العناوين لكل ماسبق ووصم بالسوء أهله وهم قد يكونوا غير ذلك ومن أفضل الناس ولكن الرخيص الغث من يغلبه هواه فينسى كل القيم والأولويا ت والغث يكون هواه الرخيص وينسى شرف إنتمائه لوطن غال وعزيز ترخص الروح من أجله . فالشريف من يكون الوطن أول شيئ عنده بعد الله ورسوله ولا غال غيره .

لذلك ترخص الوسيلة عند البعض حتى تصل لمستوى لايليق ذكره فمن فقد الحق علا صوته ومن ركن إلى الضلال كان الكذب وسيلته و طبعه وحديثه وكل فعله ومن لايملك صواب الحجة يرتجف ويغرغر ويطيش عقله .وينعتون الناس بالضلال والكذب والسوء وكل ماترفضه الأخلاق وينسون بجحود قول رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما قال…. إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق …. والحياء من الإيمان…. والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده…. والمسلم ليس بلعان أو شتام….. وقطعا…… لن يكون المسلم كذاب….. والدين المعامله    صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم  ،لوشاء الله لجعل الناس أمة واحده …… خلقنا مختلفين لشيئ يعلمه ولانعلمه نحن فمبلغ علمنا قليل وضئيل جدا …… حتى الذين كفروا والعياذ بالله بوجوده وعبدوا مخلوقاته ولم يعبدوه لم يحرمهم من رزقه هذا هو الله سبحانه وتعالى  وهذه هى أخلاق رسول الله فمن يضل القدوه الطاهرة النقيه لا نأمنه فى شيئ ولا نستغرب منه شيئ لأنه يعتقد أن الغايه تبرر الوسيله ومهما كان مبلغها من السوء والقبح ولا ننسى القول إذ لم تستحى فافعل ماشئت ……. وقديما قالوا أردأ المصالح عند بعض الناس أحسن المصالح طالما لاقت هواهم …… إنما الأمم الأخلاق مابقيت ……. فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا … ! النتائج عندهم مايصل بهم إلى مصالحهم مهما كانت الضحايا وتلويث الناس والأعراض

أمر لايقبله الإسلام من المسلمين ولاتقبله الديانه المسيحيه من المسيحيين ولا الديانه اليهوديه من اليهود ولا أى دين أو رسالة سماويه تقبل ذلك ولا تفعله أبدا الكواسر من الحيوانات ولا الأليف منها ولا الدواب ولا الطير ولا الهوام وأى خلق من خلق الله يستحى من هذه الأفعال الغثة الرخيصه ……

اللهم اهدى كل من ضل من خلقك وجمل أخلاقنا كما جملت خلقنا واهدنا إلى صراط مستقيم واجعل خلقك يستقيموا ويتوحدوا على الخلق القويم

لو دامت غير ماوصلت إليك ……. واليوم لك وغدا عليك فلاتغالى فالدنيا كلها لاتسوى عند الله جناح بعوضه فمن أنت وماهو وزنك ….إنك لن تخرق الأرض ولن تبلغ الجبال طولا ….. تأكد جيدا سيلفظك الناس بسوء فعلك ومبلغ طمعك وغث غايتك وستخسر إلى الأبد من فى الأرض ……. ولكن الرحمن الرحيم لن يغلق باب التوبة أما كل خلقه فهو الرحمن الرحيم

فوقوا يرحمكم الله …… الله أكبر من كل كبير …… ومن يرى نفسه أكبر وأكثر وأقوى من شعب مصر …… فهو الغث الحقير ….. ماحيت لن أخاف إلا من الله وأنا العبد الضعيف فمصيرى بيده ولا بيد مخلوق مهما كان هذا المخلوق فهو لله عبد وكلنا لله عبد ….. ولن أدخر جهدا لتزدهر بلدى وتستقر وينعم شعبها بالأمان الذى قطعه الله وعدا….. وعهدا مع الله كونى فلاح ومع إخوتى وأخواتى الفلاحين المظلومين أن نؤمن مصر من الجوع حتى لو جعنا نحن وأكل كل أهلنا المصريون ……. وعد وعهد أمام الله لن نرضى  أبدا أو نسمح بأن يمس أى ضال …… جيشنا العظيم ….. وقضاؤنا الشامخ …… وشرطتنا الفتيه ……. وكل أجهزة مصر السيادية الأبيه فكلهم البناء الصلد القوى الذى يحفظ كرامة مصر وعرض كل المصريين      عاشت مصر حرة أبيه ……. عاش شعب مصر الطاهر الصابر

عاش جيش مصر العظيم وقضائه وشرطته وكل أجهزته السياديه

خيركم خيركم لأهله .

Scroll To Top