آخر الأخبار
الرئيسية » مقالات وأراء » لاتحتفلوا بعيد العمال بقلم: د/ إيهاب العزازى

لاتحتفلوا بعيد العمال بقلم: د/ إيهاب العزازى

إيهاب العزازىهل نحن نعيش فى وطن قامت به ثورة من أجل الفقراء والبسطاء والمهمشين وأطفال الشوارع أم ماذا لأنه من الواضح أننا نعيش كدبه كبرى يريدون أن يمررون لنا الوهم ولنقتنع به أن مصر قامت بها ثورة فمن سخرية القدر أن الرئيس وحكومتة وحزبة يحتفلون بعيد العمال ويمارسون نفس طقوس الأنظمة السابقة وكأن هذا اليوم العمال ينتظرون خطاب للرئيس كله شعارات وكلمات رنانة ووعود لاتسمن ولاتغنى من جوع فهل ينتظر العمال بعد الثورة خطاب رئاسي وزيارة لبعض المصانع والكاميرات تصور الرئيس وهو بين العمال أم ماذا يحدث هل هذا هو يوم عيد حقيقي لكل عامل مصرى يشعرون فيه أن حياتهم تتقدم وأن ألامهم تتبدد وكل ما يتمنونة على طريق التحقيق والإنجاز أم ماذا يحدث ؟

ماذا فعل الرئيس للعمال فى مشاكلهم اليومية المزمنة فى القطاع الخاص وتوحش رجال الأعمال وحالة العبودية والإستغلال الغير الأدمى للعمالة وعدم وجود قوانين عادلة تحفظ حقوقهم من مرتبات وتأمين صحى وكافة الحقوق الإنسانية للعمالة فى كل دول العالم هل من جديد فعلة النظام الإخوانى للعمالة المصرية وهل قام مجلس الشعب المنحل أو الشورى الحالى أو رئيس الوزراء وحكومتة أو غيرهم شئ لمشكلات العمالة المصرية فى القطاع الخاص وهل يعلمون كيف يتم طرد العمالة بدون معاشات أو أى مستحقات مالية تحميهم من قسوة الفقر وشبح البطالة ومن الواضح جدآ أن الكذب والخداع والتضليل وتزوير الحقائق أسلوب حياة يمارسونة ضد الشعب المصري .

ماذا فعل الرئيس للعمالة المصرية من تطوير وعمليات إدماج داخل وحدات القطاع العام أو الخاص فلم نرى أو نسمع عن حضانات للشباب لإعادة تأهيلهم بأحدث الوسائل العلمية والتكنولوجية ولم نسمع عن سياسات لتطوير التعليم الفنى للإستفادة من هؤلاء الشباب فى القطاع الخاص ولم نرى أى سياسات حقيقية فى مجال العمالة الموسمية والعمالة الغير مسجلة فى القطاع الحكومى أو الخاص التى تعمل فى مهن المعمار وغيرها هل هناك سياسات لحصرهم داخل نقابات أو هيئات تحميهم وتضمن لهم تأمين إجتماعى وصحى حقيقي فهم عماد النهضة الحقيقية لمصر .

ماذا فعل الرئيس للعمالة المصرية فى الخارج فعلى مدار العام الماضى حدثت إنتهاكات عديدة للمصريين فى الخارج وحالات فصل تعسفى وحالات ترحيل وغيرها من المشاكل اليومية للعمالة المصرية فى الخارج والأهم أين دور الحكومة المصرية فى العمالة المصرية المسجونة فى الخارج فهل تدخلت الحكومة لحل هذة الأزمات والأهم هل للمكاتب العمالية فى سفاراتنا بالخارج دور حقيقي فى حماية العمالة المصرية بالخارج وهل قامت وزارة القوى العاملة بحزمة تشريعات جديدة لحماية حقوق المصريين فى الخارج وحمايتهم من النصب والقوع فريسة الشركات الوهمية وتجبر وتظلم نظام الكفالة المنتشر فى دول الخليج العربي وهل حاولت الحكومة حل مشاكل الهجرات غير الشرعية للمصريين فى أوروبا .

العيد الحقيقي للعمال فى مصر هو يوم الحفاظ على كرامتهم وحقوقهم من تجبر وظلم بعض أصحاب الشركات وليس العبث الذى نعيشة بخطب وشعارات رنانة لاقيمة لها ويوم شعورهم أنهم أصحاب هذا الوطن الحقيقي وليسوا عبيدآ فيه فهم صناع النهضة الحقيقية وسواعد مصر الفتية القادرة على فعل المعجزات .

Scroll To Top