آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار مصر » أخبار المحافظات » بالصور.. حفل خيري” لـ جمعية الفرقان ” بالفيوم وتكريم 705 طفل يتيم

بالصور.. حفل خيري” لـ جمعية الفرقان ” بالفيوم وتكريم 705 طفل يتيم

حفل خيري" لـ جمعية الفرقان " بالفيوم وتكريم 705 طفل يتيمأقامت جمعية الفرقان الخيرية وتنمية المجتمع بمدينة الفيوم حفلها السنوي الخيري العاشر بعين السيليين وشاطئ بحيرة قارون لتكريم 625 من الأطفال الأيتام من 33 مدرسة بالمدينة و80 طفل أخر من أحياء مدينة الفيوم تحت رعاية 55 مشرفة ومشرف ، وأقاموا عددا من الأنشطة الترفيهية والرياضية والثقافية والفنية والرياضية والدينية وفاز 300 طالب وطالبة بـ 300 جائزة ضمن برامج المسابقات التي أجريت لهم ، حيث تحتفل مصر في الجمعة الأولي من شهر ابريل من كل عام بيوم اليتيم ، وقد شارك عدد من ألأسر الفيومية بالحضور في هذه ألأحتفالية .
وصرح إسماعيل فؤاد أحد المشرفين الرياضيين بأن جميع المشرفين المشاركين متطوعين وان منطقتي الكارتية وسباق الدرجات بنادي المحافظة قد قدمت عروضا فنية وشاركت بعدد من الطالبات والطلاب الأيتام الحاصلين علي المركز الأول علي مستوي الجمهورية في بطولة الكارتية وسباق الدرجات ومن بينهم الطالبات سمر أمين السيد ، ونهال حامد احمد الطالبتين بالمدرسة الرياضية .
وأضاف الكابتن محمد فؤاد مدرب سباق الدرجات بنادي محافظة الفيوم انه دفع بفريق سباق من الجنسين لمسافة 5 كيلوا من بينهم أسماء محمد عبد الباقي وعلا محمد على احمد وتغريد عبد المالك ومها محمود إبراهيم ووداد احمد عبد الله ، ونهال سمير حسن الطالبة بكلية الخدمة الاجتماعية بجامعة الفيوم والحاصلة على المركز الأول في الغناء ، ودينا سيد الطالبة بمدرسة أم المؤمنين والحاصلة أيضا علي المركز الأول في إلقاء الشعر .
فضلا عن الفقرات الغنائية والترفيهية بمشاركة مسرح العرائس الذي ابهرن الأطفال .
وقال سيد معوض احد المشرفين بجمعية الفرقان أن الجمعية تكفلت بجميع نفقات الاحتفالية من مواصلات في الذهاب والعودة من والي مدينة الفيوم عين السيليين ، بحيرة قارون بعدد من الأتوبيسات وتقديم 1600 وجبة مطهية للإفطار والغذاء .
وكان المهندس محمد هاشم رئيس مجلس إدارة جمعية الفرقان قد القي كلمة ترحيب بأبنائه الأيتام وتحدث خلالها عن تكريم الطفل اليتيم ، وقد استهل كلامه بالحديث النبوي الشريف عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة وأشار بأصبعيه السبابة والوسطى “صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وقولة تعالي “ويسألونك عن اليتامى قل إصلاح لهم خير وأن تخالطوهم فإخوانكم والله يعلم المفسد من المصلح” صدق الله العظيم. “واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وبالوالدين إحسانا وبذي القربى واليتامى والمساكين والجار ذي القربى والجار الجنب والصاحب بالجنب وابن السبيل وما ملكت أيمانكم إن الله لا يحب من كان مختالا فخورا ”
وأكد علي أن الأطفال الأيتام الذين هم أحباب الله ورسوله هم أطفال البراءة وهذا الطفل عبارة عن زهره تتفتح في أرض خلاء لا يوجد من يرعاها وهكذا الطفل يعيش وحيدا بالدنيا لا أحد يرعاه.
وكثيرا ما يطرح الطفل على نفسه تساؤلات كثيرة في ذهنه لماذا أنا أعيش وحيدا بالدنيا بدون أم وأب وأخوه يلعبون معي وبيت يجمعني بهم مثل باقي الأطفال ، وهكذا عندما يكبر يطرح اسأله كثيرة على نفسه حزينا باكيا ولا أحد يشعر به وينظر إلى الأطفال الذين يعيشون في حضن عائلاتهم مع والديه وأخوته ويأخذون كل حقوقهم التي تتمثل في رعاية وحب وعطف وحنان ويجدوا الكل بجوارهم من العائلة .
ولذلك فأنه يشعر بالوحدة وعدم الاهتمام به وهذه الأفكار يتأثر بها عندما يكون شابا في مقتبل العمر.
ومع زحمة الحياة والمشاكل والهموم يقع الإنسان فريسة لهمومه وأحزانه ومصالحة الشخصية وتتحول بعد ذلك النفس إلى الأنانية وحب الذات وتنسى ما حولها إلا نفسها وتشتكى وتتألم على ما أصابها ولكن حين تحس بالآخرين ستحمد الله على ما أنت فيه من نعم كثيرة رزقك الله بها وغيرك محروم منها ويريدك أن تمد له يد العون ، ويومها أخواتي في الله ستدركون معنى السعادة الحقيقة .
وطالب الحضور بتقديم العون وفعل الخيرات وكفالة الأطفال الأيتام ولو بابتسامه ولو بمسحه على الرأس لان بكل شعره من شعر رأسه حسنه خاصة أن الطفل اليتيم لا أحد يشعر به ولم يهتم به إلا قليل من الناس لذا يجب علينا جميعا أن نهتم ونرعى هذا الطفل اليتم الذي أحبه الله ورسوله الكريم محمد صلي الله علية وسلم الذي ولد يتيم الأب .

Scroll To Top