الثلاثاء , 21 فبراير 2017
آخر الأخبار
الرئيسية » أحدث التطورات » أب نوبي يتهم مُدرسة بمعهد أزهري بالتعامل بشكل عنصري مع إبنته

أب نوبي يتهم مُدرسة بمعهد أزهري بالتعامل بشكل عنصري مع إبنته

فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب

اتهم يحيى رمضان حجاج وهو نوبى  ، يقيم بالقاهرة، مُدرسة مواد شرعية  ”الفقة” بمعهد القدس الإعدادى الأزهرى بالهرم، تدعى “سعاد” بالتعامل بشكل عنصرى وممارسة نوع من التمييز ضد إبنته النوبية وهى وزميلاتها بالمعهد.

وقال رمضان فى اتصال هاتفى مع وكالة أنباء أونا، أنه يوم الأربعاء الماضى تعرضت إبنته بسملة وأربع طالبات أخريات “نوبيات” ، لعنصرية داخل الفصل الدراسى من مدرسة مواد شرعية تدعى “سعاد” ، حيث قالت لهم حرفيا: “مصر دى مش بلدكم بلدكم هى السودان” ، مشيرا الى  أن هذه  ليست المرة الأولى التى تتهكم فيها هذة المرسة على إبنته والطالبات النوبيات بالفصل مؤكد أن نفس المدرسة قالت لطالبة نوبية أخرى “أنتم المفروض تعيشوا فى جنينة الحيوانات”.

وأوضح رمضان ل”أونا” ، أن إبنته والطالبات الأخريات تأثرن لدرجة الدموع من تهكم المدرسة عليهن، فقلن لها ، لماذا تتهكمين علينا ؟ ، فقالت لهم المدرسة “هو كدة” واطلعوا برة الفصل ، مضيفا أن الطالبات نزلن للأخصائية الاجتماعية التى استمعت إليهم ووعدتهم بحل المشكلة.

وتابع يحيى رمضان والد بسملة “الطالبة النوبية فى مدرسة القدس الأزهرية الإعدادية للفتيات بالهرم” ، توجهت يوم الأحد الماضى للمدرسة للوقوف على أسباب ما حدث وكان معى محامى وأولياء أمور باقى الطالبات النوبيات اللاتى تعرضن للواقعة العنصرية، فتقابلنا مع عميدة المعهد وطلبنا منها مقابلة المدرسة التى تهكمت على الطالبات النوبيات كذلك مقابلة الأخصائية الاجتماعية التى شهدت الواقعة، إلا أن عميدة المعهد أدعت عدم حضورهما فى هذا اليوم، وعبرت عن أسفها للطالبات عما بدر من المُدرسة إن كان قد وقع بالفعل.

وألمح رمضان أنه صادف وجودهما فى المدرسة أمس الأحد ، قدوم لجنة من إدارة الأزهر التعليمية من 7 موجهين للتفتيش على المعهد ، وكان منهم موجهة تدعى “منى الحسينى” ، التى استعمت لشكواهم واستدعت المُدرسة والأخصائية الاجتماعية كذلك عميدة المعهد والطالبات ، فتأكدت من حدوث الواقعة ، وطلبن من والد الطالبه عمل مذكرة بكل ما حدث ، وتم عملها وتسليمها لمفتشة الإدارة التعليمية التى أمرت بعمل |لفت نظر للمُدرسة “سعاد” كذلك للأخصائية الاجتماعية بجانب عميدة المعهد الأزهرى.

وقال يحيى أنه بعد عودة ابنته من المعهد الأزهرى، سألها عن إن كان قد حدث شىء أخر بعد مغادرتهم للمعهد، مشيرا أن إنته أكدت أن المُدرسة جائت للفصل ونظرت لإبنته وزميلاتها الطالبات نظرة استحقار وقالت لهن ” من الكلبة اللى اشتكت”.

وأكد يحيى فى نهاية حواره مع وكالة أونا للأنباء أنه بصدد عمل بلاغ رسمى وسيتواصل مع منظمات حقوق الإنسان، لأن ما حدث مع إبنته هو شكل من أشكال التمييز الذى يمارس كثيرا ضد النوبيين.

Scroll To Top