آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار مصر » أخبار المحافظات » وزارة الدفاع تسمح للشاحنات المتكدسة على الحدود الليبية للعودة من طريقها حفاظا على سلامتها

وزارة الدفاع تسمح للشاحنات المتكدسة على الحدود الليبية للعودة من طريقها حفاظا على سلامتها

أرشيفيةوافقت وزارة الدفاع على السماح للشاحنات وسيارات النقل الثقيل المحملة بالبضائع المتكدسة أعلى هضبة السلوم من العودة إلى داخل الأراضي المصرية من خلال طريق الجيش وذلك للشاحنات الراغبة بالعودة بحمولاتها بعد تعذر دخولها ليبيا .

وقد اتخذت القوات المسلحة هذا القرار بسبب خطورة عودة الشاحنات المحملة بالبضائع من خلال نزول هضبة السلوم في ظل تكدس مئات الشاحنات على الحدود وبالقرب منها بسبب عدم سماح السلطات الليبية لها بالدخول.

 كما كشفت مديرية أمن مطروح أن المتابعة الأمنية رصدت تجمع حوالي 30 شخص من عرب السلوم بجوار نقطة التفتيش الأمنية بالسلوم وقيامهم بمنع دخول السيارات الليبية إلى البلاد وإرغامها على العودة للمنفذ الليبي مرة أخرى ردا على قرارات الجانب الليبي بمنع دخول الشاحنات المصرية إلى أراضيها وعدم دخول أبناء مطروح والسلوم بدون الحصول على تأشيرة مسبقة.

 وعلى الفور انتقلت قيادات المديرية لمكان البلاغ  وتم اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة و توجيه العمد والمشايخ وعواقل القبائل للتدخل حيث تم السيطرة على الموقف وانصراف المتجمعين من أهالي السلوم.

وكما أعلنت مديرية أمن مطروح أنه تم إخطار إدارة شرطة منفذ السلوم البرى من ضابط الاتصال التابع للقوات المسلحة بصدور تصديق من وزارة الدفاع بالسماح لمن يرغب من سائقى الشاحنات المتواجدة للبلاد مرة أخرى عبر طريق القوات المسلحة نظراً لتكدس السيارات والشاحنات أعلى الهضبة وكذا خطورة نزول الشاحنات ذات النقل الثقيل أعلى الهضبة .

 يذكر أن الحدود المصرية الليبية تشهد حالة من الارتباك في حركة السفر وتداول البضائع بين البلدين من خلال منفذي السلوم المصري ومساعد الليبي منذ تطبيق المجلس الانتقالي الليبي قرار إغلاق حركة السفر إلى ليبيا يوم 14 فبراير الجاري لمدة 5 أيام تزامنا مع الاحتفال بذكرى الثورة الليبية وتستمر حالة الارتباك حتى الآن بسبب القرارات الجديدة التي طبقتها السلطات الليبية مع إعادة فتح حدودها مع مصر أمام حركة سفر الأفراد وانتقال البضائع

حيث منعت السلطات الليبية بمنفذ مساعد الحدودي مع مصر جميع الشاحنات وسيارات النقل المحملة بالبضائع والخضروات التي يقودها سائقين مصريين من دخول أراضيها والسماح لها بدخول منفذ مساعد فقط وعدم منحهم خاتم دخول ليبيا على أن يلتزموا بتفريغ حمولاتها في شاحنات ليبية بمعرفة المستورد لتقوم بنقلها إلى داخل الأراضي الليبية

كما بدأت جوازات منفذ السلوم البرى مع فتح ليبيا حدودها تنفيذ القرارات الليبية بمنع دخول أبناء مطروح والسلوم إلى ليبيا إلا بتأشيرة دخول مسبقة من القنصلية الليبية بالإسكندرية أو السفارة الليبية بالقاهرة والذين كان يتم استثناءهم من الحصول على تأشيرة سابقا ويقومون بالتنقل بين البلدين والعمل بالتجارة ونقل البضائع عبر الحدود باستخدام جوازات السفر فقط .

Scroll To Top