آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار مصر » وزير الشباب يعلن توفير 750 ألف فرصة عمل للشباب قبل شهر يونيو المقبل

وزير الشباب يعلن توفير 750 ألف فرصة عمل للشباب قبل شهر يونيو المقبل

وزير الشباب أسامة ياسين

 

أعلن الدكتور أسامة ياسين وزير الشباب عن توفير وزارات المبادرة لـما يقرب من 272 ألف فرصة عمل، و177 ألف تصريح عمل للشباب في الخارج خلال الفترة الماضية، بالإضافة إلي 106 ألف فرصة عمل وفرها الصندوق الاجتماعي للتنمية، مشيراً أن المبادرة ترتكز على أربعة محاور رئيسية تتمثل فى تغيير ثقافة العمل الحر لدي الشباب، وتنمية مهاراتهم بما يتناسب ومتطلبات سوق العمل المتغيرة، وإتاحة فرص العمل المناسبة أمامهم، والتدريب الفني والمهني والتحويلي.

 وقال ياسين، خلال لقاء المهندس حاتم صالح وزير الصناعة والتجارة، والسيد خالد الأزهري وزير القوي العاملة والهجرة، والسيد أشرف العربي وزير التخطيط والتعاون الدولي، والسيد محمد على بشير وزير التنمية المحلية، والدكتور رأفت عباس رئيس المكتب الفني للصندوق الاجتماعي والتنمية لبحث الخطوات التنفيذية لمبادرة “التدريب من أجل التشغيل” التى تتبناها وزارة الشباب مع مجموعة من الوزارات ومؤسسات المجتمع المدنى والقطاع الخاص لتوفير فرص عمل مناسبة للشباب، أن الحكومة ترمى إلى توفير 750 ألف فرصة عمل للشباب قبل شهر يونيو المقبل من خلال المبادرة التى تستهدف عرض الفرص المتاحة في مجال التدريب والتشغيل أمام الشباب ليلتحقوا بها، وكذا التعاون ما بين الوزارات والقطاع الخاص والمجتمع المدني لحل مشكلة البطالة، وتحقيق العدالة الاجتماعية في توزيع الفرص بجميع المحافظات.
 وعن مصادر تمويل المبادرة، أوضح د.ياسين أن سقف التمويل الحكومي والدولي مفتوح أمام المبادرة وقد يصل إلى 200 مليون دولار من البنك الدولي، و90 مليون يورو من صندوق الاستثمار الأوروبي والاتحاد الأوروبي، فضلا عن 40 مليون يورو من الدين الألماني والإيطالي، و2.5 مليار جنيه للمشروعات الصغيرة من الصندوق الاجتماعي والتنمية للعام الحالي.
 ومن جانبه، أكد المهندس حاتم صالح علي أهمية المبادرة في ظل الأجواء السياسية والاقتصادية المتوترة التى تشهدها البلاد، مشيراً إلي أن وزارة الصناعة بالتعاون مع القطاع الخاص وعدد من المصانع قامت بتوفير 20 ألف فرصة عمل للشباب بمختلف المحافظات كمرحلة أولى تقدم لشغلها 114 ألف شاب وفتاة، مبينا أن الوزارة بصدد توفير 20 ألف فرصة عمل أخرى قبل إبريل المقبل.
 واتفق كل من وزير التنمية المحلية ووزير التخطيط والتعاون الدولي على ضرورة تعاون الدولة مع القطاع الخاص والمجتمع المدني في خلق فرص عمل جديدة تستوعب طاقات الشباب من أجل تحقيق معدل نمو يتناسب والتغيير الذي احدثته ثورة 25 يناير، مشيرين إلي أهمية التدريب الأخلاقي والإنساني في البرنامج التدريبي والتأهيلي لسوق العمل للشباب من أجل تكوين الإنسان المصري القادر علي العمل طبقا للإمكانيات المتاحة لديه، بجانب تحويل القري المهمشة الي قري منتجة وفعالة داخل المجتمع.
Scroll To Top