آخر الأخبار
الرئيسية » علوم وتكنولوجيا » ولادة شاه بملامح بشرية بنيجيريا

ولادة شاه بملامح بشرية بنيجيريا

حالة من الدهشة والقلق أثارها حادث ولادة شاه بنيجيريا لكائن مشوه له وجه طفل قبل عدة أيام، خاصة لدى العلماء والمتختصصين بمختلف مناطق العالم إزاء تكرار هذه الظاهرة الغريبة التي لم يجد لها العلماء تفسيرا علميا حتى الآن.

وفي سبيل إيجاد تفسير لهذه الظاهرة الغريبة التي صنفت على أنها “تحول جيني غامض” حسبما ذكرت صحيفة “الديلي صن” النيجيرية اليومية، بدأ العلماء يطرحون تساؤلات وفرضيات تبدأ من احتمال كونها نتيجة لتجارب عسكرية سرية إلى إمكانية قيام كائنات فضائية بإجراء تجارب على الأرض.

وأشارت الصحيفة إلى أن أعدادا غفيرة من الجماهير تجمهرت أمام العيادة البيطرية التي شهدت ولادة الكائن البشري المشوه وراحت تهتف وهي غاضبة بضرورة قتل صاحب الشاة لارتكابه الفحشاء مع الشاه كتفسير حسب ظنهم لما أسموه باللعنة التي حلت بالبلاد جراء هذا الجرم الشنيع مما تطلب استعداء الشرطة ورجال الدفاع المدني لحمايته.

ورجح بعض العلماء حسب اعتقادهم ولادة الشاة لكائن نصف بشري بأن عملية الولادة كانت عسيرة وأنها استمرت على مدي يومين كاملين وأن هذه المدة الطويلة قد تكون السبب في تشويه الجنين وولادته بهذا الشكل.

وأشار باحثون آخرون إلى أن مدينة أزمير التركية شهدت العام قبل الماضي 2010 ولادة حمل ميت بملامح إنسان، كما أن طول مدة الولادة حتي لو استمرت على مدى يومين لا تسبب مسخا للحمل المولود إلى حد إكسابه ملامح بشرية.

Scroll To Top