آخر الأخبار
الرئيسية » أحدث التطورات » الشورى يحمل الفتيات مسئولية حدوث التحرش الجنسي..والنواب: خيام التحرير تحولت إلى وكر للدعارة

الشورى يحمل الفتيات مسئولية حدوث التحرش الجنسي..والنواب: خيام التحرير تحولت إلى وكر للدعارة

 أحمد فهمي رئيس مجلس الشورى

دعت لجنة حقوق الإنسان، بمجلس الشورى، لمواجهة المتحرشين بالفتيات في المظاهرات و الميادين العامة جاء ذلك خلال اجتماع عقدته اليوم، ودعا عدد من النواب لتخصيص أماكن محددة لتظاهر المرأة موجهين اللوم للسيدات اللاتي يتظاهرن فى أماكن غير أمنه وبجوار الرجال.

وهاجم النواب أيضا تحول الخيام المتواجدة فى التحرير الى ما أسموه وكر دعارة وتساءل النواب ” كيف تطلب الفتيات حمايتهن في الوقت الذي لا يقمن فيه باتخاذ خطوات احترازية تمنع إصابتهن بأي أذى .

وقال عز الدين الكومي وكيل اللجنة، ” تم رصد 24 حالة اغتصاب ممنهج بميدان التحرير خلال الأيام الأخيرة وحدث ذلك مع احد مذيعات سكاى نيوز واضاف ” اين النخوة لماذا لا يتصدى احدا لذلك فى الميادين”.

وانتقد الكومي ما اسماه الصمت الاعلامي، سواء من الإعلام الرسمي أو الخاص أو الحزبي حول هذه الظاهرة الغريبة على المجتمع مضيفا ” اهتموا بالمسحول وتركوا الفتيات ” وقال ” هناك فتاة ترقد في مستشفى السلام الدولي الان وطالبنا المجلس القومى للمراة والامومة والطفولة بتحرك سريع لمواجهة الازمة.

وارجع المستشار احمد الخطيب نائب رئيس محكمة الاستئناف سبب الازمة الى ضعف هيبة الدولة واضاف ” الاحساس بسقوط هيبة الدولة والانقسام السياسى يؤدى الى تكرار الحادث.
واضاف ” لابد من حبس المتحرش ايا كان سنه ونقول ان منظمات المجتمع المدنى شغلت نفسها بقضايا سياسية وتركت الدفاع عن حقوق المراة”.

وقال الخطيب ” ما يحدث يلقى عبئ على القوى السياسية التى عجزت عن حماية المظاهرات ولا يجب ان تتحول التظاهرات الى تربة خصبة لممارسة الرذيلة ونطالب القوى السياسية بان تتوقف عن الدعوة للحشود اذا لم تستطع تأمينها، مطالبا الفتيات بعدم الذهاب الى اماكن غير امنة حتى لا تتعرض لمثل هذه الحوادث.

ومن جانبه طالب رضا صالح الحفناوى عضو المجلس عن حزب الحرية والعدالة لمعاقبة المحرضين على ارتكاب التحرش فى الميادين وتابع ” اطالب المراة الا تقف وسط الرجال فى المظاهرات وان يتم اخلاء المكان لها وتساءل ” كيف تطلب الداخلية حماية سيدة تقف وسط الرجال ولابد من تحديد مكان للمراة.

ووجه اللواء عادل عفيفى النقد للمراة قائلا “اللى نازلة عارفة انها وسط بلطجية وشوارعية يجب ان تحمى نفسها قبل ان تطلب من الداخلية ذلك وضابط الشرطة مش قادر يحمى نفسه”.
وأضاف “فى بعض الاحيان تساهم الفتاة فى اغتصابها بنسبة 100 % لانها وضعت نفسها فى هذه الظروف”.

ودعا اللواء عفيفى الى معاقبة الاطفال الذين يرتكبون هذه الجرائم بقوله ” حتى لو تنافى ذلك مع المعاهدات الدولية التى لا يجب ان تعلوا على الشريعة ونقول ان هناك منظمات ممولة من الخارج تفرض الفكر الغربى و” اللى بيحصل فى الخيام بعض الميادين دعارة.

وقال النائب صلاح عبد السلام الفتاة تتحمل الجرم طالما تتظاهر فى اماكن مليئة بالبلطجية ومع ذلك لابد من مواجهة هذه الظاهرة.

وطالب نبيل عزمى باعادة تاهيل اطفال الشوارع لمواجه هذه الحوادث واضاف ” قدرتم تقبضوا على نخنوخ بكل جبروته ومش قادرين تقبضوا على شوية بلطجية وليس لدينا مانع فى اصدار تشريع لتنظيم التظاهر، مشيرا إلى ان القانون المصرى خلا من قانون التحرش الجنسى.

Scroll To Top