الأربعاء , 21 نوفمبر 2018
آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار المغرب العربي » فرنسا تخصص 400 مليون دينار للتعاون الثقافى مع الجزائر

فرنسا تخصص 400 مليون دينار للتعاون الثقافى مع الجزائر

أكد سفير فرنسا في الجزائر آندري باران اليوم الأحد إن الميزانية السنوية التي تخصصها وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية للتعاون والنشاط الثقافي مع الجزائر تقدر ب400 مليون دينار جزائري.
و أوضح آندري باران خلال ندوة صحفية خصصت للمحاور الكبرى للتعاون الثقافي الجزائري-الفرنسي ان هذه الميزانية تخص ترقية الثقافة الفرنسية و التبادل و التعاون.

و بخصوص نشاطات المعهد الفرنسي بالجزائر خلال سنة 2012 و الذي تتوزع فروعه عبر خمس ولايات (الجزائر العاصمة و تلمسان و وهران و بجاية و قسنطينة) اوضح انه قد تم تنظيم اكثر من 500 تظاهرة ثقافية تتضمن حفلات موسيقية و ندوات و معارض رسم و صور فوتوغرافية و لقاءات شعرية.

أما بخصوص زيارة فرانسوا هولاند إلى الجزائر في شهر ديسمبر الاخير فقد اكد الدبلوماسي الجزائري ان هذه الاخيرة كانت مناسبة “لاعطاء زخم جديد للشراكة الفرنسية الجزائرية و توقيع الوثيقة الاطار للشراكة بين البلدين لفترة 2013-2017″ مذكرا بالمحاور الاولوية لهذا التعاون.

في هذا الصدد أشار باران إلى “دعم تعزيز العنصر البشري الذي يشمل التعليم المدرسي و العالي و البحث و تعليم الفرنسية و المبادلات الثقافية و الصحة و دعم الحكامة الديمقراطية و تعزيز دولة القانون و عصرنة عمل الادارة و دعم التنمية الاجتماعية و الاقتصادية و القطاع المنتج”.

وبخصوص التعاون في الميدانين الجامعي و البحث العلمي أوضح السفير الذي كان مرفوقا بمدير المعهد الفرنسي جويل لاسكو و مدراء الفروع الخمسة بأن حوالي 950 طالبا من أصحاب المنح الدراسية يتواجدون حاليا بفرنسا و ان 600 اتفاقية شراكة بين جامعات البلدين قد تم توقيعها سنة 2012.

و عند سؤاله حول إعادة الارشيف الجزائري أكد باران على ارادة البلدين في احراز تقدم في معالجة هذا الملف الذي اعتبره “معقدا” لان فرنسا -كما قال- “تعتبر بانها قد سلمت جميع الأرشيف السابق للحقبة الاستعمارية و الذي لا يعتبر ارشيفا سياديا”.

و في معرض رده عن سؤال حول الأثر الذي يمكن أن يخلفه الاعتداء الإرهابي على الموقع الغازي لتيقنتورين (إن أميناس) على تواجد المؤسسات الفرنسية العاملة في قطاع المحروقات أشار الدبلوماسي الفرنسي إلى ” أنه لا توجد اي مؤسسة فرنسية -متخصصة في المجال الغازي- تعتزم مغادرة التراب الجزائري حتى وان كان توخي المزيد من اليقظة أمرا ضروريا”.

Scroll To Top