آخر الأخبار
الرئيسية » أحدث التطورات » هدوء بالتحرير وكوبرى قصر النيل وفتح الميدان جزئيا أمام حركة المرور

هدوء بالتحرير وكوبرى قصر النيل وفتح الميدان جزئيا أمام حركة المرور

الهدوء يسود ميدان التحرير وكوبرى قصر النيل

ساد الهدوء التام صباح اليوم الثلاثاء محيط ميدان التحرير بعد ليلة من الاشتباكات العنيفة بين قوات الأمن والمتظاهرين أعلى كوبرى قصر النيل وبشارع قصر النيل ، والتى أسفرت عن إصابة العشرات من الجانبين.

ورصدنا لأول مرة منذ فترة كبيرة فتح ميدان التحرير جزئيا أمام حركة سير السيارات؛ حيث تم فتح مدخل الميدان من جهة قصر النيل باتجاه شارعى الفلكى وقصر النيل ، بينما استمر إغلاق الميدان من شوارع قصر العينى وعمر مكرم والمتحف المصرى.

وقد التزم غالبية المتظاهرين صباح اليوم خيامهم ، فيما بدأت مجموعة صغيرة منهم تنظيف الميدان بعد مظاهرات الأمس، خاصة داخل الحديقة الوسطى للميدان ، والتى تتواجد بها معظم خيام المعتصمين.

ومن جانب آخر، شهد الميدان صباح اليوم توافد عدد كبير من الباعة الجائلين الذين حرصوا على التوافد مبكرا على الميدان لحجز أماكنهم وبيع بضاعتهم للمتظاهرين
والمعتصمين، خاصة بائعى المأكولات الشعبية والمشروبات الساخنة والمياه والأعلام.

وكان كوبرى قصر النيل قد شهد أمس مواجهات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الأمن فى الجهة المقابلة للجامعة العربية وامتدت فى بعض الأحيان إلى شارع كورنيش النيل؛ حيث قام المتظاهرون برشق قوات الأمن بالحجارة وبعض مثيرى الشغب برشق القوات بزجاجات المولوتوف الحارقة، بينما ردت القوات بالحجارة وبقنابل الغاز المسيل للدموع، والتى وصلت تأثير العديد منها الى ميدان التحرير، بالإضافة الى تمكن مجموعة من مثيرى الشغب من الاستيلاء على مدرعتى شرطة واشعال النيران بأحدهما بمنطقة جاردن سيتى والفرار بالأخرى باتجاه ميدان التحرير وحرقها داخل الميدان.

ومن جهة أخرى، ساد الهدء التام محيط قصر الاتحادية بمصر الجديدة لليوم الرابع على التوالى، خاصة فى ظل الغياب الملحوظ للمتظاهرين، وكذلك قوات الأمن المكلفة بتأمين مقر القصر، والتى تم تقليض عددها بشكل نسبى بسبب الغياب الواضح للمتظاهرين.

 

Scroll To Top