آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار عربية » ارتفاع أعداد القتلى بنيران قوات الأمن في مناطق متفرقة بسوريا

ارتفاع أعداد القتلى بنيران قوات الأمن في مناطق متفرقة بسوريا

قالت الهيئة العامة للثورة السورية إن  ستة عشر  قتلوا اليوم الجمعة برصاص قوات الأمن والجيش في مناطق متفرقة من سوريا، بينهم سيدة في حمص، وذلك في وقت يتواصل فيه النزوح من محافظة إدلب بكثافة، وسط قصف وتدمير للمنازل.

 وأوضحت الهيئة العامة للثورة أن القتلى سقطوا في كل من حمص وحماة وريف دمشق ودير الزور، كما أفادت شبكة شام برس أن قوات الجيش والأمن أحرقت ستة منازل بكاملها بعد مداهمتها لحي مشاع الضاهرية في حماة بالمدرعات والآليات الثقيلة.

في هذه الأثناء، قال مسؤول تركي أمس إن أكثر من 2350 سوريا فروا عبر الحدود إلى تركيا من منطقة إدلب في الساعات الـ24 الماضية.

وهذه أكبر أعداد للفارين في يوم واحد منذ منتصف مارس المنصرم حين دخل قرابة ألف سوري الأراضي التركية في يوم واحد. وأرجع ناشطون سوريون الزيادة في عدد اللاجئين إلى قصف الجيش السوري قرابة عشر قرى حول إدلب و حلب قبيل الموعد النهائي الذي حدده المبعوث الخاص للأمم المتحدة  كوفي أنان لوقف العنف.

أفاد ناشطون بأن اشتباكات تدور بين الجيشين الحر والنظامي في معظم أرجاء دير الزور  وخاصة دوار الدلة، كما أفادوا بتعرض حيي السلطانية وجوبر لقصف عنيف. وفي وقت سابق أعلنت الهيئة العامة للثورة السورية مقتل 69 شخصا أمس الخميس، معظمهم في حمص و إدلب .
كانت الدبابات قد دخلت  إلى منطقة برزة في العاصمة دمشق وانتشر الجيش في ساحة الحرية، واعتلى القناصة بناية تُسمى “بناء عدلان”.
وبالتزامن مع ذلك خرجت مظاهرة حاشدة في حي كفر سوسة بقلب دمشق لتشييع قتيلين سقطا بالحي في وقت مبكر من صباح أمس.

Scroll To Top