آخر الأخبار
الرئيسية » علوم وتكنولوجيا » احتدام حرب الدعاوى القانونية بين فايسبوك وياهو

احتدام حرب الدعاوى القانونية بين فايسبوك وياهو

شنت شركة فايسبوك حملة للدفاع القانوني عن نفسها ضد دعاوى ياهو متهمة الأخيرة بالتعدي على 10 براءات اختراع مسجلة باسم فايسبوك.

وكانت شركة ياهو أقامت دعوى قانونية على فايسبوك في آذار/مارس بتهمة التجاوز على براءات مسجلة باسمها. ونقلت صحيفة لوس أنجيلوس تايمز عن تيد أوليوت مستشار فايسبوك القانوني إن الشركة أعلنت من البداية أنها ستدافع عن نفسها بقوة ضد دعوى ياهو “واليوم قدمنا ردنا ورفعنا دعاوى مضادة على ياهو لتعديها على 10 براءات اختراع مسجلة باسم فايسبوك.

وأضاف مستشار فايسبوك إن دعاوى الشركة “تأتي ردًا على قرار ياهو قصير النظر بمهاجمة أحد شركائها وتفضيل المحاكم على التجديد”.

وتقول فايسبوك في دعواها التي قدمتها إلى محكمة فيدرالية في مدينة سان فرانسيسكو إن خدمات من ياهو مثل سمة تدفق الصور وسمة أخرى أحدث عهدًا لتبادل الصور تشكل تجاوزًا على براءة اختراع مسجلة باسم فايسبوك، من بين براءات أخرى.

وقال متحدث باسم ياهو إن الشركة تسلمت للتو رد فايسبوك ودعاويها المضادة، ولكنها تبدو “بلا استحقاق، وليست إلا محاولة للتمويه على ضعف دفاعها”.

وأكد المتحدث مجددًا أن استخدام براءات الاختراع التكنولوجية المسجلة باسم ياهو من دون ترخيص “غير مقبول، ويجب تسوية القضية على الوجه المطلوب”، مشيرًا إلى أن الشركات الأخرى تفعل ذلك بترخيص “وعلى فايسبوك أن تحذو حذوها أو تغير طريقة عملها”. وقال إن فايسبوك رفضت دعوة ياهو إلى إجراء نقاشات لحل النزاع، ولكن دعوتها قوبلت بالرفض. ولهذا السبب لجأت ياهو إلى القضاء.

وحذرت فايسبوك المستثمرين من أن صدور حكم لغير مصلحتها في النزاع مع ياهو يمكن أن يكون له تأثير مادي على نشاطها. وتعتزم فايسبوك تقديم اكتتاب عام أولي في أيار/مايو بقيمة 100 مليار دولار، فيما يعمل رئيس ياهو التنفيذي الجديد سكوت تومسن على إنعاش الشركة التي تردت حظوظها في السنوات الأخيرة. وتشمل خطط إعادة تنظيم ياهو تسريح آلاف العاملين.

Scroll To Top