آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار عربية » رئيس الوزراء الجزائري: بوتفليقة تجاوب مع مطالب الشعب

رئيس الوزراء الجزائري: بوتفليقة تجاوب مع مطالب الشعب

بوتفليقة

قال رئيس الوزراء الجزائري نور الدين بدوي، إن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة تجاوب مع المظاهرات السلمية التي قام بها الشعب، مؤكدًا “تأجيل الانتخابات الرئاسية جاء استجابة لرغبة الشعب”.

وأضاف -خلال ندوة صحفية نشطها رفقة نائبه رمطان لعمامرة- أن هذه اللحظة تسمح بالمساهمة والمشاركة لبناء الجزائر.

وأكد أن الجزائر تشهد حركية سياسية وخاصة المظاهرات السلمية الحضرية للتعبير عن انشغالات مواطنيها وتطلعاتها، مضيفًا أن المظاهرات كانت حضرية ودليل على وعي المواطن للتعبير عن مطالبه وهو الامر الذي نثمنه وتجاوب معه الرئيس بتفهم كبير وفوري.

واستطرد “الدليل على ذلك ترجمته الرسالة التي وجهها الى الأمة الإثنين الفارط من أجل تلبية مطالب الشعب السلمية”.

وفيما يتعلق بالوضع العام في الجزائر؛ قال إنه يشهد ظرفًا حساسًا ومتميزًا، داعيًا إلى ضرورة التحلي بالرصانة والعمل بهدوء على ترسيخ الثقة وكسر حاجز الظن والتشكيك التي تراود البعض.

وشدد على ضرورة العمل يد واحد لتكريس دولة الحق والقانون وأن الجزائر فوق الجميع.

وفيما يتعلق بتشكيل الحكومة الجديدة؛ قال إنها ستكون “شبانية وتكنوقراطية، وتشكيلتها ستمثل كل الطاقات، وخاصة الشبانية، من بنات وابناء الوطن”.

وعبّر عن أمله في أن تكون الحكومة الجديدة على مستوى طموحات المواطن الجزائري، وأكد “الحكومة الجديدة مفتوحة للجميع، فنحن في مشاورات، سوف يكون فيها كفاءات واطارات شبانية، حكومة تكنوقراطية محضة”.

وأشار إلى أن استحداث منصب “نائب وزير الأول” يدخل في إطار تلاحم الحكومة وتكاثف أعضائها للوصول لتجسيد كل هذه الطموحات التي عبّر عنها الشباب والمواطن الجزائري.

ولفت إلى أن استحداث يدل على وجود الإرادة القوية بين أعضاء الحكومة لتعاون رفع التحديات المستقبلية، مؤكدا انه شخصيا ليس لديه اي مشكل في استحداث هذا المنصب مؤكدًا عملهم كفريق واحد لتسيير هذه المرحلة الحساسة، وتكاثف الجهود كل فيما يخص خبرته.

Scroll To Top