آخر الأخبار
الرئيسية » اقتصاد وأعمال » 5 شركات عالمية تبدي استعدادها لتطوير منطقة الصوت والضوء بالأهرامات

5 شركات عالمية تبدي استعدادها لتطوير منطقة الصوت والضوء بالأهرامات

الصوت والضوء – أرشيفية

قال سامح سعد، رئيس مجلس إدارة شركة الصوت والضوء، إن 5 شركات عالمية أبدت استعدادها للدخول في مشروع تطوير منطقة الصوت والضوء بالأهرامات، بعد فسخ التعاقد مع تحالف “بريزم”.

وأضاف سعد، في تصريحات لمصراوي: “لدينا 5 شركات عالمية، بينها شركتين من الصين وشركتين من فرنسا، وشركة ألمانية، أبدوا رغبتهم في تنفيذ المشروع، وتنتظر طرح كراسة الشروط، كما أن هناك متابعات من أطراف هندية”.

وتستعد شركة الصوت والضوء، لطرح مناقصة جديدة، لمشروع تطوير منطقة الصوت والضوء بالأهرامات، بعد فسخ تعاقدها مع تحالف (بريزم) في ديسمبر الماضي، لعدم التزامه بتنفيذ المشروع في موعده المحدد.

وقال سعد، لمصراوي، إن الشركة انتهت من إعداد كراسة شروط جديدة للمشروع، لكن موعد طرح المناقصة لم يتحدد بعد، مشيرًا إلا أن طرح المناقصة سيتم بعد تنفيذ عدد من الإجراءات القانونية.

“ليس لدينا وقت متوقع لطرح المناقصة.. عندنا تفاصيل وقت ما تنتهي سيتم طرح كراسة الشروط على المستثمرين”، بحسب سعد.

وأوضح رئيس الشركة، أن كراسة الشروط الجديدة، تتضمن إجراءات ملزمة للمستثمر لتنفيذ المشروع، من بينها النص على مراحل محددة للتنفيذ مقننة ومحددة ببرنامج زمني، ووضع خطابات ضمان لكل مرحلة في المشروع.

كما ستشترط كراسة الشروط الجديدة، أن يكون التحالف المتقدم للمشروع لديه سابقة أعمال وخبرة في عروض الصوت والضوء، وأن يكون كيانا قويًا، بحسب ما قاله رئيس الشركة.

وقال سعد، إن الشركة ستشترط أيضًا أن يكون التحالف المتقدم للمشروع “كيان مصري” حتى وإن كان به شريك أجنبي لديه معرفة وخبرة بالتطوير، فإما أن يدخل في تحالف مع شريك مصري، أو أن يوفق أوضاعه مع قانون الاستثمار، ليكون الكيان النهائي مصري “لن أوقع المشروع إلا مع كيان مصري”.

وكانت ميرفت حطبة رئيسة الشركة القابضة للسياحة والفنادق، المالكة لشركة الصوت والضوء، قالت في تصريحات سابقة، إن “كراسة شروط العقد الماضي، لم تكن تتضمن خطاب ضمان لأنه طرح في وقت كانت السياحة المصرية تعاني من الحظر” وهو ما سيتم تفاديه في الطرح الجديد.

وقال سعد، إنه لا يوجد تقييم دقيق لحجم الاستثمارات المطلوبة في المشروع، وإن كانت ستختلف كثيرًا عن قيمة التعاقد السابق مع “بريزم”.

وأضاف أن التكلفة وطريقة التطوير تعتمد على عرض كل شركة وخبرتها وآلياتها، لكن الشركة ستشترط حدا أدنى من الاستثمار في المشروع ستحدده وفقا للعروض التي ستتلقاها.

وكان حجم استثمارات المشروع المقرر مع تحالف (بريزم- أوراسكوم) يتضمن ضخ 50 مليون دولار، لمدة 20 عاما هي مدة التعاقد.

وفيما يتعلق بإمكانية دخول شركة بريزم مرة أخرى في المناقصة، قال سعد، إنه “في حال التصالح مع الشركة، وتعويض شركة الصوت والضوء، في هذه الحالة يمكنها التقدم في المناقصة الجديدة بالشروط الجديدة لكن في حال استمرار النزاع، سيكون محظورًا عليها ذلك”.

وتطلب الشركة تعويضًا بقيمة 100 مليون جنيه، من بريزم إنترناشيونال، نتيجة الضرر الذي وقع عليها من عدم تنفيذ المشروع، لكنها لم تقرر بعد اللجوء للتحكيم الدولي، وفقا لتصريحات سابقة لرئيسة الشركة القابضة للسياحة.

Scroll To Top