آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار مصر » أخبار المحافظات » محافظ سوهاج: «الدولة تولي اهتمامًا كبيرًا بعملية التنمية في الصعيد»

محافظ سوهاج: «الدولة تولي اهتمامًا كبيرًا بعملية التنمية في الصعيد»

محافظ سوهاج

قال الدكتور أحمد الأنصاري، محافظ سوهاج، اليوم الأحد، إن الدولة تولي اهتمامًا كبيرًا بعملية التنمية في الصعيد، وإنها ستسهم في إحداث نقلة نوعية، وتغيير كبير في محافظات الصعيد نحو الأفضل، موضحًا أن هناك خططًا تنموية محددة الأهداف تعمل الدولة حاليًا على تنفيذها.

جاء ذلك خلال مشاركة المحافظ في أعمال ملتقى “تحديات الاستثمار بمحافظة سوهاج وعرض برامج التمويل”، الذي تنظمه جمعية المستثمرين بسوهاج، بالتعاون مع غرفة الصناعات الهندسية بالمنطقة الصناعية بالمحافظة، و يستمر 3 أيام؛ بهدف حل مشكلات المستثمرين وتحقيق التكامل الصناعي وتعميق التصنيع المحلي، بحضور رئيس غرفة الصناعات الهندسية محمد المهندس، ورئيس جمعية المستثمرين بسوهاج محمود الشندويلي، وبمشاركة جمعية المستثمرين بأسيوط وممثلي الصناعة في المحافظتين.

وقال الأنصاري، إن الدولة لديها اهتمام كبير بالاستثمار وحل مشكلات المستثمرين خاصة في الصعيد، وأن المرحلة المقبلة هي مرحلة التصنيع والاستثمار والتوسع في المناطق الصناعية، وأن المحافظة في مرحلة التحول للأفضل بعمل تكتلات صناعية تربط بين الصناعات المتعددة.

وأضاف، أنه جاري حاليًا إنشاء منطقة حرة في سوهاج ومنطقتين لوجستيتين، بالإضافة إلى أنه سيتم تطوير المرافق بالمدن الصناعية بالمحافظة من خلال هيئة تنمية الصناعة، موضحا أن هناك تطويرا كبيرا للبنية التحتية، من خلال تطوير شبكة الطرق بإنشاء محاور جديدة ورفع كفاءة وازدواج طرق قائمة بما يعمل على تسهيل حركة النقل، بالإضافة إلى أن هناك تواصلا مع وزير النقل من أجل تحديث آليات النقل النهري والنقل بالسكك الحديدية.

ووافق المحافظ، على تخصيص قطعة أرض بالمنطقة الصناعية بحي الكوثر؛ لإقامة مجمع لصيانة المعدات الصناعية يتم من خلاله صيانة المعدات الخاصة بمصانع المحافظة، كما وعد بحل المشكلات التي تواجه المنطقة الصناعية بالأحايوه شرق مركز أخميم في قطاعات الكهرباء والمياه والصرف الصحي والأمن.

من جانبه، قال محمد المهندس، رئيس غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات، إن عقد هذا الملتقى يهدف إلى الوقوف على مشكلات الصعيد وتذليل العقبات أمام الصناعات الهندسية بالمحافظة، سعيًا إلى تحقيق التكامل الصناعي.

وأضاف أن الصناعة تعد قاطرة النمو والتنمية، وأن الغرفة تستهدف رفع شعار “صنع في مصر”، وتعميق التصنيع المحلي، بما يعمل على توفير فرص عمل للشباب وتشغيل الطاقة الإنتاجية والحد من البطالة.

وأشار إلى أنه سيتم خلال شهر فبراير المقبل عقد مؤتمر ومعرض الصناعة المحلية بالقاهرة بعنوان “صناع مصر”، لبحث فرص التكامل بين المستثمرين والصناعيين وتعميق التصنيع المحلي، معلنًا أنه سيتم تخصيص 100 متر مجانًا بالمعرض لكل مستثمر من الصعيد يريد عرض منتجاته في المعرض.

وأوضح المهندس، أن برنامج تعميق التصنيع المحلي يستهدف إحلال مكونات الصناعة المحلية محل الأجنبية، وهو ما يوفر العملة الصعبة وفرص عمل من خلال تشغيل الورش، والمصانع الصغيرة التي تصنع مكونات الإنتاج، بالإضافة إلى رفع نسبة المكون المحلي في الصناعات الهندسية إلى 80% في العام الحالي مقابل 65% عام 2017، و70% تحقق عام 2018.

وقال الدكتور أحمد كمال، مدير مكتب الالتزام البيئي باتحاد الصناعات المصرية، إن المكتب نجح في تمويل 36 مصنعًا صغيرًا ومتوسطًا بالصعيد في عدد من القطاعات الصناعية بقيمة إجمالية بلغت 82 مليون جنيه.

 ا ش ا

Scroll To Top