آخر الأخبار
الرئيسية » ثقافة وفنون » مهرجان القاهرة السينمائي يعلن اكتمال أفلام مسابقته الدولية

مهرجان القاهرة السينمائي يعلن اكتمال أفلام مسابقته الدولية

يوسف+شريف(أ ش أ)

استكمل مهرجان القاهرة السينمائي الدولي أفلام المسابقة الدولية لدورته الـ 40، والتي تقام خلال الفترة من 20-29 نوفمبر الجاري.

وأعلنت إدارة المهرجان، في بيان مساء اليوم الثلاثاء، عن إضافة فيلمين للمسابقة هما “مامانج” للمخرج الفلبيني دينيس أوهارا و”البجعة الكريستالية” للمخرجة داريا زوك، من إنتاج بيلاروسي روسي ألماني أمريكي مشترك، ليصل عدد الأفلام المتنافسة على الهرم الذهبي – كبرى جوائز المهرجان – إلى 16 فيلما.

وقال يوسف شريف رزق الله المدير الفني للمهرجان “كان شغلنا الشاغل في الفترة الماضية هو استكمال المسابقة بأفضل فيلمين من بين خيارات عديدة وضعناها، بحيث نضع الجودة الفنية على رأس معايير الاختيار، مع عوامل أخرى مثل العروض الأولى وتوزيع أفلام المسابقة بين مختلف مناطق العالم، وهو ما تحقق بالاستقرار على الفيلمين المضافين للمسابقة”.

وأضاف أن عرض فيلم “مامانج” في مهرجان القاهرة سيكون العرض الدولي الأول للفيلم خارج دولة إنتاجه، بينما كان فيلم “البجعة الكريستالية” قد عرض للمرة الأولى عالميا في مهرجان كارلوفي فاري، الذي اختار الفيلم ليكون فيلم افتتاح مسابقة “شرق الغرب”، أكبر مسابقة سينمائية عالمية متخصصة في السينما الآتية من منطقة أوروبا الشرقية.

بدوره، قال محمد حفظي رئيس المهرجان “استكمال المسابقة الدولية بالفيلمين يؤكد التزامنا بالمعايير التي أعلناها منذ الأيام الأولى للعمل على الدورة، وهي التوازن بين اكتشاف المهرجان لأفلام جديدة وعرضه لأفلام نالت تقدير دولي، كذلك الالتزام بتنويع المناطق الجغرافية ومنح فرصا متوازنة للمخرجات، كما يأتي اختيار فيلم البجعة الكريستالية متماشيا مع اختيار السينما الروسية الجديدة لوضعها تحت المجهر خلال الدورة الـ40”.

وفي فيلم “مامانج” تصارع البطلة الشيخوخة والخرف حتى تتمكن من عيش حياتها مع ابنها الوحيد “فريدي”، ولكن كلما كافحت، كلما ازدادت حالتها سوءا، حتى أصبحت حرفيا مسكونة بأشباح ماضيها، تصارع لطردهم بعيدا عن منزلها وعن عقلها.

أما “البجعة الكريستالية” فتدور أحداثه بعد سنوات قليلة من استقلال بيلاروسيا عام 1990، حيث نتتبع مسار الشابة “إيفيلينا” التي تحلم بالانتقال إلى شيكاجو لمتابعة شغفها بموسيقى الهاوس، ومع ذلك، فإن الحصول على تأشيرة دخول الولايات المتحدة أمر صعب، ولكنها تصر على الفرار من البلاد، وتخوض شراء وثيقة توظيف من السوق السوداء.

Scroll To Top