آخر الأخبار
الرئيسية » منوعات » حقائق عن حقوق الأم والوليد في ألمانيا

حقائق عن حقوق الأم والوليد في ألمانيا

ألمانيا تحمي الأسرة. والقوانين تشجع على الأمومة والإنجاب. الأمهات في ألمانيا ملكات في وطنهن، فالدولة ترعاهن في فترة الحمل والولادة والإرضاع. وتستمر مساعدة الأطفال المالية حتى تخرجهم من الجامعة.الدعم الشهري المخصص للأطفال في ألمانيا يرتفع باستمرار. وبموجب التعديل القانوني الأخير الذي أقره البرلمان الألماني، ستدفع الدولة لكل طفل 10 يورو إضافية، ليكون المبلغ الشهري 204 يورو للطفل الأول والثاني، ابتداء من (الأول من تموز/ يوليو 2019)، أما الطفل الثالث فيحصل على 210 يورو، وابتداء من الطفل الرابع 235 يورو.

هذا جزء من الدعم الحكومي والشعبي للأسرة في ألمانيا، وهي ما زالت كيانا مقدساً في هذا البلد. والأم لها النصيب الأوفر في العناية، فهي التي صنعت الطفل، والعناية تبدأ من أشهر الحمل الأولى.

ويحدد "قانون حماية الأم" حقوق الأم منذ بداية الحمل، وحقوق الجنين ثم الرضيع ثم الطفل. وتشمل الحماية الأمهات والحوامل سوءا كن عاملات في وظيفة دائمة، أو متدربات، أو عاملات بدوام جزئي.

وفيما يالي إجابة على بعض الأسئلة الشائعة بهذا الخصوص:

*متى تخبر المرأة الحامل رب العمل أنها تنتظر طفلا؟ جواب هذا السؤال يخضع لقدرة المرأة البدنية، لكن في حالة الحمل الطبيعي، يفضّل أن تنتظر المرأة حتى نهاية شهر الحمل الثالث، ثم تخبر رب العمل.

*هل يمكن فصل المرأة الحامل عن العمل، أو إنهاء عقد عملها؟ طبقا للقانون، فإنّ المرأة الحامل محصنة ضد الفصل، حتى ما بعد الولادة، وإلى حين بلوغ الوليد 4 أشهر من العمر.

*متى تنقطع الحامل عن العمل قبل وبعد الولادة؟ في أحوال الحمل العادية، تنقطع الحامل عن العمل قبل 6 أسابيع من الولادة، وتبقى الأم منقطعة لمدة 8 أسابيع بعد الولادة. ويمكن تمديد المدة قبل وبعد الولادة في حال حصول ولادة مبكرة وجاء الوليد خديجاً.

*ما شكل الحماية للأم في مكان العمل؟ يجب أن يحرص رب العمل على توفير أجواء الراحة والحماية للأم حديثة الولادة حال عودتها للعمل، وإعفائها من الواجبات الصعبة التي تتطلب جهدا عضلياً، وعليه توفير وقت ومكان لها لإرضاع وليدها إذا طلبت ذلك.

*يمكن للأم أن تستمر في الانقطاع عن العمل لرعاية طفلها؟ نعم يمكن لها الانقطاع عن العمل لمدة قد تصل إلى 36 شهرا، لكن بشروط خاصة وبتحديدات على الراتب.

*في حالات معينة، طبقا لما نشره موقع "بيبي سنتر" الألماني، تُعفى المرأة، التي وَلَدت وأصيبت بمرض أو عاهة بسبب الولادة، من العودة إلى العمل وتمنح إجازة مفتوحة مدى الحياة، وتتقاضي راتباً شهريا يساوي معدل حقوقها المالية من العمل للأسابيع الثلاثة عشر الأخيرة قبل الولادة.

*في حالات معينة، وبموجب توصية الطبيب أو هيئة طبية، يحق للمرأة أن تغيّر عملها إلى آخر بما يناسب قدراتها البدنية، أو ظروفها الاجتماعية بعد الولادة.

*كما يمكن للزوج أن يأخذ إجازة من العمل لمساعدة زوجته في أعمال المنزل.

*في حال عدم وجود من يعينها في البيت، يحق للأم أن تستعين بمن يساعدها مقابل أجر لمدة أسبوعين، وعلى صندوق التأمين الصحي دفع أجور المساعدة كاملة.

*حين ينتهي عقد العمل المؤقت أثناء إجازة الولادة، هل تنقطع موارد الأم؟ يحق للأم أن تطلب من رب العمل تمديد عقد عملها لحين انتهاء إجازة الولادة لتضمن مورداً لها ولوليدها.

ولمن يرغب بالمزيد من المعلومات يمكنه الاطلاع على "Mutterschutzgesetz" في الموقع الرسمي لوزارة الأسرة والمرأة والمسنين والشباب.

Scroll To Top