آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار المغرب العربي » الباجي قائد السبسي: لا توريث في تونس.. وأنا رئيس دولة مُنتخب

الباجي قائد السبسي: لا توريث في تونس.. وأنا رئيس دولة مُنتخب

الرئيس التونسي

الرئيس التونسي

أكّد الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، الخميس، أنه لا يسعى لتوريث نجله الحكم في البلاد، قائلًا “لا توريث في تونس، وأنا رئيس دولة مُنتخب”.

كانت تدخّلات حافظ السبسي، نجل الرئيس التونسي، في الحكومة ومطالبته بتغيير رئيسها يوسف الشاهد، قد أثارت مخاوف أحزاب ونخب سياسية تونسية من توريثه الحكم في البلاد والتأثير على قرارات الجمهورية.

وبدأت إرهاصات تدخل نجل الرئيس التونسي تظهر في الحياة السياسية في البلاد بعد تنصيبه رئيسًا لحزب النداء التونسي، وهو الأول في البلاد، بعد فوز والده برئاسة الجمهورية في 2014.

وذكر السبسي خلال مؤتمر صحفي، الخميس، أن “مصير الحكومة في يد البرلمان”.

كما أعلن رفضه القاطع لتمديد حالة الطوارئ المفروضة على البلاد، مُشيرًا إلى أن رفض المُعطيات التي قدّمها له رئيس الحكومة لتمديد الطوارئ.

وقال “أنا ضد تمديد حالة الطوارئ”، مُوضحًا أن “مهمته الحفاظ على الدستور”.

وأكّد أنه ليس في خصومة مع رئيس الوزراء يوسف الشاهد، مُشيرًا إلى أنه رفض بعض الأسماء التي رشّحها الشاهد للحكومة.

ورفض السبسي التعديل الوزاري الذي أجراه الشاهد مساء الاثنين، في إشارة إلى تصاعد الخلاف والصراع بين رأسي السلطة التنفيذية في البلاد.

وعزت المتحدثة باسم رئاسة الجمهورية التونسية، سعيدة قراش، رفض السبسي للتعديل الوزاري إلى أن “الشاهد لم يتشاور مع الرئيس وإنما أعلمه فقط في ساعة متأخرة بالتعديل الذي أجراه”، مؤكدةً أن السبسي “غير موافق على هذا التعديل لما اتسم به من تسرع وسياسة الأمر الواقع”.

وأجرى الشاهد تعديلًا وزاريًا شمل أكثر من 10 وزارات، لم يحمل أي أسماء جديدة من حزب السبسي الحاكم “نداء تونس”، ومثّل في المقابل ائتلافا حكوميا جديدا يجمع بين حزب “حركة النهضة” وحركة “مشروع تونس” وحزب “المبادرة”.

ويمنح الدستور التونسي رئيس الحكومة التونسية صلاحية إجراء تعديل على الحكومة، باستثناء بعض الوزارات التي تقتضي التشاور مع رئيس الجمهورية، ويتعلق الأمر بوزارتي الخارجية والدفاع.

Scroll To Top