آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار مصر » أخبار المحافظات » إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتي «هواري» و«الصعايدة» في الفيوم

إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتي «هواري» و«الصعايدة» في الفيوم

صورة من الحدث

صورة من الحدث

نجحت الجهود الأمنية والشعبية بمركز طامية بالفيوم، في الصلح بين عائلتي الصعايدة وهواري بقرية الجمهورية على خلفية مقتل أحد الشباب من العائلة الأولى على يد ابن خاله من عائلة الصعايدة.

بدأت مراسم الصلح بتقديم أحد أفراد عائلة الصعايدة الكفن لعائلة “هواري” وبعدها تعهد أبناء العائلتين الذين تجمعهما صلات مصاهرة على طي صفحة الماضي، وأقسم أفراد العائلتين على كتاب الله بعدم إثارة المشكلات مرة أخرى.

ترجع وقائع القضية إلى الأول من أكتوبر الماضي عندما تلقى اللواء خالد شلبي مدير أمن الفيوم، إخطارًا من العميد خالد حسن مأمور مركز شرطة طامية بالعثور على جثة “أحمد. ر” 21 سنة، مُقيم في قرية الجمهورية، ملقاة وسط صحراء كوم أوشيم، مهشم الرأس.

وتشكل فريق بحث قاده العقيد ياسر رحيم رئيس فرع البحث الجنائي لقطاع شرق الفيوم، والمقدم هاني تعيلب رئيس مباحث مركز طامية، تحت إشراف اللواء هيثم عطا مدير إدارة البحث الجنائي، وتبين أن وراء مقتل المجني عليه، ابن خاله “محمد. ف” 19 سنة، عامل، مقيم في نفس القرية.

وأشارت التحريات إلى أن القاتل والمجني عليه اعتادا على شرب الخمور في المنطقة الجبلية بصحراء كوم أوشيم، وفي يوم الجريمة حدثت مشادة بين الجاني والمجني عليه، بعد معايرة المجني عليه للجاني بسوء سلوك والدته وشقيقته، ما أثار حفيظة القاتل، الذي أحضر قالب طوب، وضرب المجني عليه، ليرديه قتيلًا في الحال، ثم تركه وسط الصحراء غارقًا في دمائه.

وألقي القبض على المتهم، الذي اعترف بجريمته بسبب معايرة المجني عليه له بسوء سلوك والدته و شقيقته.

وأحيل المتهم لنيابة طامية، ومثل جريمته في صحراء كوم أوشيم، والتى قررت أستمرار حبسة على ذمة التحقيقات.

Scroll To Top