آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار مصر » مفتي الجمهورية: علينا أن نتصدى للأفكار التي شوهت الاسلام

مفتي الجمهورية: علينا أن نتصدى للأفكار التي شوهت الاسلام

مفتي الجمهورية

مفتي الجمهورية

أكد الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، أن المؤتمر العالمي للافتاء جاء استمرارا واستكمالا لجهود سالفة مباركة، “شاركتم فيها جميعًا بالفكر والوقت والجهد والبحث، وقد أثمرت هذه الجهودُ عن برامجَ عمل على أرض الواقع، ومشروعات ومبادرات لتنظيم وضبط عملية الفتوى، وبرامجَ تدريب بلغات مختلفة لتدريب العلماء والمتصدرين للفتوي، حتى يكونوا قادرين على مواجهة تحديات العصر، واستيعاب ثقافاته المتعددة، ومواجهة ما يهدد الأمنَ والسلمَ العالميَ من أفكار متطرفة لا تمت إلى ديننا الحنيف بصلة”.

جاء ذلك في الجلسة الافتتاحية لفعاليات المؤتمر العالمى الرابع للأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، المنعقد تحت مظلة دار الإفتاء المصرية، ورعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، والذى تستمر أعماله على مدار 3 أيام من 16 وحتى 18 أكتوبر الجاري، تحت عنوان ” التجديد في الفتوى بين النظرية والتطبيق”، وهو المؤتمر الذى تقود مصر من خلاله قاطرة تجديد الفتوى في العالم الإسلامى بحضور أكثر من 73 وفدًا من مختلف دول العالم.

وأضاف علام – في كلمته في افتتاح المؤتمر – أن تلك الأفكار المتطرفة شوهت صورة الإسلام الحنيف، وينبغي علينا ان نتصدى للافكار التي شوهت دين الاسلام الذي قامت على مبادئه عمارة الكون وخير البشرية.

وأوضح أن مؤتمر هذا العام يأتي في ظرف غاية في الأهمية والخطورة، حيث ما زال تهديد جماعات الظلام الإرهابية يلقي بظلاله على العالم بأسره، وإنَّ من الأهمية بمكان حتى نقضي على هذه الأفكار الشاذة، أن نتكاتف جميعا على محاربة الإرهاب الأسود وتجفيف منابعه ومواجهته بكافة الوسائل المشروعة، وفي مقدمة هذه الوسائل مشروعاتُ التجديد وتصحيحِ المفاهيم التي تقوم بها المؤسسات الدينية وفي مقدمتها الأزهر الشريف ودار الإفتاء المصرية والأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم.

Scroll To Top