الثلاثاء , 20 نوفمبر 2018
آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار مصر » وزيرة الهجرة : المصريين الأرمن لا يوجد فرق بينهم وبين المصريين

وزيرة الهجرة : المصريين الأرمن لا يوجد فرق بينهم وبين المصريين

وزيرة الهجرة

وزيرة الهجرة

استهلت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين في الخارج، فاعاليات احتفالية “إحنا المصريين الأرمن” للاحتفاء بالجالية الأرمنية في مصر، بالإعراب عن سعادتها بحضور وزير شئون المغتربين الأرميني مخيتار هيرابتيان والسفراء ونواب البرلمان والكتاب الصحفيين والسادة المصريين الأرمن الحاضرين.

ووجهت وزيرة الهجرة تحياتها لوزير شئون المغتربين، قائلة إنها تعلمت منه الشجاعة، فقد زار سوريا قبل وصوله لمصر لتفقد أحوال الجالية الأرمينية هناك، دون الاهتمام بالأوضاع الأمنية هناك.

وأكدت الوزيرة قائلة :” لا نملك في مصر أرمن بل لدينا مصريين أرمن ولا يوجد فرق بينهم وبين المصريين، فهم لديهم انتماء شديد لمصر، وقد أثر الكثير منهم في حياتنا منهم في مجال الفن الكاريكاتير وأيضا في المجال الثقافي والفني والرياضي”.

وأشارت وزيرة الهجرة إلى أن قوة مصر الناعمة قوة لا يستهان بها، مضيفة أنها قد تشرفت أمس بلقاء دولة رئيس الوزارء بصحبة وزير شئون المغتربين الأرميني، حيث أثنى دولة رئيس الوزراء على دورهم في مجالات التنمية بمصر.

وأشارت وزيرة الهجرة في لفتة طيبة إلى تبرع الأرمن المصريين بمبلغ مليون جنيه لصالح مستشفى الأميري بمدينة الإسكندرية، مؤكدة أن هذه ليست المرة الأولى التي يشارك بها المصريون الأرمن في دعم الملف الطبي بمصر، بل ساهموا مسبقا بمستشفى مجدي يعقوب.

وفي ختام حديثها، وجهت وزيرة الهجرة الشكر لوزيرة الثقافة، على استضافتها هذا الحدث بالمسرح القومي، وأيضا شكرها للفريق المصري الأرميني الذي قدم فقرات فنية متنوعة من التراث المصري والأرمني.

وتضمن الحفل العديد من الفقرات الفنية من الفرقة المصرية الارمينية، حيث قدموا العديد من الأغاني المصرية والارمينية بجانب بعض رقصات من الفلكلور المصري والفلكلور الارميني.

وتأتي هذه الاحتفالية في ضوء الدور التاريخي لمصر في احتضان الجاليات من مختلف دول العالم، حيث تعاود مصر دورها بتلك المبادرة التي تحتفي فيها بالجالية الأرمينية التي تعيش على أرضها، مما سيسهم في تعزيز التعاون وترسيخ أهمية الدبلوماسية الشعبية لدعم جهود التنمية لكلا البلدين.

ووجهت الوزيرة خالص شكرها لزميلة مدرستها جينيفييف توماسيان طبيبة الأسنان، التي لبت دعوتها لحضور فعاليات الاحتفاء بالجالية الأرمينية في مصر.

ومن جانبها، وجهت جينيفييف شكرها لمعالي الوزيرة على دعوتها لاسترجاع ذكريات كانت افتقدها، فقد ولدت في الإسكندرية وعاشت بها 26 سنة وتخرجت من طب أسنان إسكندرية، قبل أن تسافر لبيروت للعمل، وأشارت إلى أن كونها مصرية وأرمينية فقد سعت للحفاظ على الاسم المصري هناك، فمن يتغرب عن مصر يدرك حقيقية حب لمصر وشوقه إليها.

Scroll To Top