آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار مصر » رئيس الوزراء: لدينا أخطاء فردية نعترف بها والمخطئ يأخذ عقابه

رئيس الوزراء: لدينا أخطاء فردية نعترف بها والمخطئ يأخذ عقابه

رئيس الوزراء

رئيس الوزراء

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اليوم الثلاثاء، لقاءً برؤساء الهيئات البرلمانية بمجلس النواب، بحضور المستشار عمر مروان، وزير شئون مجلس النواب، والسيد محمود الشريف، وكيل مجلس النواب.

ورحب رئيس الوزراء بالنواب الذين يمثلون جميع أطياف المجلس، قبل بدء دور الانعقاد الرابع للبرلمان، مؤكدا عُمق الارتباط والتعاون الشديد بين الحكومة ومجلس النواب، مضيفاً: نتعامل مع الجميع بغض النظر عن الانتماء السياسي، فأنتم تمثلون طوائف الشعب المختلفة، وأنتم صوت المواطن المصري في الشارع، والحكومة تعمل على تلبية مطالبكم في ضوء الإمكانات المتاحة.

كما أكد مدبولي الحرص على التواصل الدائم مع النواب، والاجتماع معهم بصورة دورية، لتكون هناك فرصة للاستماع الى تعليقاتهم على أداء الحكومة، بهدف تحسين الأداء، لتحقيق طموحات وآمال المواطن المصري للمستقبل، معرباً عن استعداده لتلقي أي أفكار أو رؤى يراها النواب لمصلحة الوطن، بما يحقق الفائدة للمواطن المصري، وكذلك اقتراح أي مشروعات قوانين أو خطوات تنفيذية تحقق الصالح العام.

وأوضح رئيس الوزراء، تأكيده الدائم على ضرورة تواصل الوزراء والمحافظين مع نواب البرلمان، وتخصيص مواعيد محددة للقائهم، وأشار الى ان الحكومة تعمل على تنفيذ برنامجها وخاصة فيما يتعلق بالتعليم والصحة، التي تم وضعهما على أجندة الأولويات، وتم تحقيق طفرة كبيرة فيما يخص القضاء على قوائم الانتظار، وكذا علاج فيروس سي، مضيفاً: لدينا تحديات، وأخطاء فردية نعترف بها، ولكن لن يتم التغاضي عن أي خطأ، وسنتعامل مع أي شيء، وأي خطأ سنكتشفه، وسيأخذ المخطئ عقابه، وسيتم مواجهة أي تقصير بحسم.

وأضاف أن الحكومة لأول مرة يكون لديها منظومة الكترونية لمتابعة برنامجها، فهناك فريق من الخبراء يتابع التنفيذ، ومسئولون بكل وزارة للمتابعة، لتقييم نسب الإنجاز، مشدداً على التعامل مع أي تأخير، ويحدث أحيانا تأخير في بعض المشروعات بسبب عدم وجود تنسيق مثلاً، قائلاً: “لا نخجل أن نقول ذلك، وسنتعامل معه، وهناك توجيه للمحافظين بأن يتولوا هم ذلك، بالتنسيق اللازم”.

وقال الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إنه بدأ مجموعة من الزيارات الميدانية بصعيد مصر، بدأت بأسيوط وتتواصل غداً في سوهاج ثم قنا، وهذه رسالة بأن تكون البداية من الصعيد، ليرى الجميع حجم ما يتم من مشروعات واستثمارات في صعيد مصر، مؤكداً ان الزيارات ستتتابع الى كل المحافظات، حيثُ تفيد في حل عدد من المشكلات، وكذا الاجتماع مع أعضاء مجلس النواب، والتواصل المباشر مع التنفيذيين.

من جانبه، نقل وكيل البرلمان تحيات الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب إلى رئيس مجلس الوزراء على تنظيم هذا اللقاء، مشيداً بتعامل الدكتور مصطفى مدبولي مع مجلس النواب، سواء في مجلس الوزراء او وزارة الإسكان، كما ثمن أداء المستشار عمر مروان، والتعاون والتنسيق المثالي أثناء الرد على برنامج الحكومة، واقترح تنظيم لقاء مجمع مع الحكومة والبرلمان بشكل دوري، بحيث ينقل النواب مطالب دوائرهم، والتفاعل مع جهود الحكومة، مؤكداً على ضرورة التركيز الكامل والتنسيق مع الحكومة بشأن الأجندة التشريعية للدورة البرلمانية المقبلة، بما يحقق مطالب المواطنين. وأرسل وكيل البرلمان رسالة تحية إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، على زيارته الناجحة الى الجمعية العامة للأمم المتحدة، ولقاءاته الفاعلة بعدد من الرؤساء والمسئولين.

كما تحدث رؤساء الهيئات البرلمانية خلال اللقاء، وعرضوا عددا من المقترحات الخاصة بهم، وتقدموا بالشكر على اللقاء، وأكدوا أن الهدف الذي يجمع الجميع هو نجاح الحكومة في تنفيذ برنامج الحكومة الذي وافق عليه البرلمان، لأن هذا يحقق مصلحة لمصر والمواطنين، ولذا يجب أن تكون هناك مؤشرات للأداء، ومتابعة مستمرة لها، والاهتمام بالبرامج الزمنية، مشددين على ضرورة التنسيق التام بين السلطتين التشريعية والتنفيذية.

وطالب النواب أيضا بالاهتمام الشديد بملف مواجهة غلاء الأسعار، والاهتمام بأوضاع الطبقة الوسطى، والتركيز على التوسع في المشروعات القومية المهمة، لاسيما في قطاع التجارة والصناعة، لدعم الاقتصاد ومواجهة البطالة، والإصلاح الإداري، مع التصدي للزيادة السكانية وكذا استكمال برامج محو الأمية، كما طالبوا بتحفيز المشروعات الصغيرة، واهتمام الدولة بمناطق استثمارية وصناعية خاصة في الظهير الصحراوي للمحافظات، كما ثمنوا جهود الحكومة لاستكمال ما بدأته الحكومات السابقة في مختلف المجالات، موجهين الشكر للمهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء السابق، على جهوده. كما أكدوا وقوف كافة أبناء الشعب المصري، إلى جانب الدولة في حربها ضد مساعي افشال الدولة المصرية وان يكون هناك رد على كل ما يصدر ضد مصر، وتدعيم الخطاب الإعلامي الموجه للخارج.

كما اقترحوا إنشاء بنك للمغتربين في عواصم الدول التي بها عدد كبير من المصريين على الأقل، يساعد المصريين في تحويلاتهم، وكذا حجز الأراضي والوحدات السكنية وخلافه من خلاله.

وعقب الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء على حديث النواب، مؤكدا التقدير لكافة مداخلاتهم، وتعليقاتهم، وطلباتهم، واعدا بدراستها لوضعها في حيز التنفيذ.

وأكد رئيس الوزراء الحرص على دورية الانعقاد لمثل هذه الاجتماعات مع رؤساء الهيئات البرلمانية، لمناقشة مختلف الملفات، كما سيتم التنسيق بين البرلمان والمستشار عمر مروان بخصوص أولوية الاجندة التشريعية في هذه المرحلة.

وأضاف مدبولي، أن الحكومة تولي اهتماما كبيرا بتحقيق النمو الاقتصادي في مختلف القطاعات، كما تبذل جهودا كبيرة لضبط الأسعار، من خلال التوسع في إقامة المراكز اللوجستية، والسلاسل التجارية، بمختلف المحافظات، حيث يعد ذلك أحد آليات ضبط الأسواق في العالم كله، وكذا زيادة منافذ بيع السلع المختلفة.

وأوضح رئيس الوزراء أن الدولة تعمل وفق خطة قومية لمواجهة الزيادة السكانية، مؤكداً أنها مسئوليتنا جميعاً، وهناك أفكار وإجراءات يتم دراستها حاليا للتعامل مع هذا الملف، موضحًا أن الإعلان قريبا عن مجموعة من الحوافز لقطاع الصناعة، لان القطاعات الإنتاجية بوجه عام، هي التي ستحدث طفرة في الاقتصاد المصري، ونحن نصيغ حالياً حوافز لصناعات محددة، نسميها صناعات انتقائية نرى ان فرصة مصر ستكون فيها أفضل.

كما أوضح أن الدولة لن تترك الإعلام الوطني، وكل ما تطلبه الحكومة أن يكون هناك إدارة رشيدة وحوكمة، والدولة تقدم دعماً هائلاً لهذه المؤسسات، وستستمر في الدعم، ولكن لن يتم السماح باستمرار ما يحدث من حيث تراكم الديون وخلافه، فيجب ان تكون هناك إدارة رشيدة وحوكمة لهذه المؤسسات، مشيرا في الوقت ذاته إلى ضرورة الاهتمام بالإعلام الخارجي، وأن يكون لنا صوت مسموع في الخارج.

Scroll To Top