آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار عربية » وزير الخارجية العراقي يؤكد عمق العلاقات بين مصر وبلاده

وزير الخارجية العراقي يؤكد عمق العلاقات بين مصر وبلاده

 وزير الخارجية العراقي، إبراهيم الجعفرى

وزير الخارجية العراقي، إبراهيم الجعفرى

أكد وزير الخارجية العراقي، إبراهيم الجعفرى، عمق العلاقات بين مصر والعراق, مشيرا إلى أنها علاقات تاريخية تمتد أواصرها لفترات زمنية بعيدة نابعة من الدور الحضاري والثقافي للبلدين.

وقال الجعفري – خلال مؤتمر صحفى، ظهر اليوم الأربعاء، بمقر السفارة العراقية بالقاهرة-: إن هناك تبادلا للمصالح الاقتصادية بين البلدين, وهناك مناقشات بين الجانبين لتذليل للعقبات لتبادل الزيارات بين المواطنين وتعزيز التعاون الاقتصادي.

وطالب وزير الخارجية العراقي الجامعة العربية بضرورة التدخل لاتخاذ والاجراءات اللازمة من اجل انسحاب القوات التركية من الاراضي العراقية , رافضا الاختراق التركى للسيادة العراقية والتغلغل التركى بقواتها المسلحة فى الاراضى العراقية ,لافتا الى ان العراق حريص على العلاقات مع أنقرة ولكن لايعني هذا قبوله بإختراقها للسيادة العراقية.

كما أشار الى رفض العراق للقصف الإيراني الأخير لمناطق عراقية وإبلاغ كافة المسئولين والسفارة الإيرانية بهذا الموقف.

وأكد أهمية الحفاظ علي سيادة العراق وعدم السماح بأي تدخلات خارجية سواء من قبل ايران او من تركيا فالسياسة واحدة ولن تتغير مع اي دولة وذلك للحفاظ علي الدوله العراقية وسيادة أراضيها.

وردًا على سؤال حول أسباب تأخير تشكيل الحكومة العراقية ودور الأطراف الاقليمية والدولية, قال وزير الخارجية العراقي” عندما تتشكل الكتلة الاكبر في البرلمان سيتم تشكيل الحكومة وذلك طبقا للدستور العراقي فضلا عن انه لم يتم تجاوز الوقت المحدد لتشكيل الحكومة.

وحول تحذير الولايات المتحدة لإيران من استهداف أي مواطن أمريكي بالعراق .. قال ان العراق له سلطات ولديه قوات أمنية ولن نسمح بان تكون العراق مكانا للصراعات الدولية, وهو مسئول عن حماية أي شخص على أرضه .

وثمن جهود دولة الكويت لإعادة إعمار العراق بعد الانتهاء من الحرب على داعش , مشيرا الى ان مؤتمر الكويت انتهي بمساهمة ب30 مليار دولار لاعادة اعمار العراق ولتحقيق المصالحة الوطنية وبث روح التوافق بين الاطراف السياسية المختلفة .

وحول العلاقات بين الحكومة المركزية في بغداد والحكومة أقلية كردستان بعد الاستفتاء على انفصال الإقليم .. قال إن العلاقة جيدة بين الحكومة الكردية والحكومة المركزية , مشيرًا إلى أنه كان هناك توتر بعد الاستفتاء الذي يخالف الدستور العراقي, معربا عن تقديره للاجماع العربي الذي دعم وحده العراق أثناء هذا الاستفتاء.

وقال، إنه لا يمكن التوقف عند هذه النقطة , فالشعب الكردي هو جزء من الشعب العراقي , ورئيس الجمهورية العراقية من الأكراد.

وحول الاحتجاجات في البصرة.. قال إن هناك مطالب مشروعة للسكان ولكن حدثت بعض الاختراقات التي قام بها البعض ولكن انتفض عليها أهل البصرة ورفضوها ولكن المطالب العامة للسكان مطالب مشروعة, وقد وعدت الحكومة بمعالجتها, ومن الطبيعي لأي حكومة إن تسمع صيحات ضد الفاسدين أن تستجيب.

وحول دعوته لعودة سوريا للجامعة العربية.. قال ستبقى نطالب أخوتنا العرب بالانضمام لهذا المطلب لأن إقصاء أي دولة يتعارض مع فلسفة الجامعة العربية .

ا ش ا

Scroll To Top