آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار عاجلة » وزيرة الصحة: علاج 17437 مريضا من إجمالي 17888 بقوائم الانتظار

وزيرة الصحة: علاج 17437 مريضا من إجمالي 17888 بقوائم الانتظار

604تابع الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مع الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، موقف تنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي، للارتقاء بالمنظومة الصحية.

وفى بداية اللقاء، عرضت وزيرة الصحة تقريرًا حول مبادرة فحص فيروس “سي”، حيث أوضحت الوزيرة أن المبادرة سيتم تنفيذها على مستوى محافظات الجمهورية على ثلاث مراحل بداية من أكتوبر المقبل حتى نهاية أبريل المقبل، مشيرة إلى الموقف التنفيذى للحملة القومية للقضاء على فيروس “سي” والكشف عن الأمراض غير السارية.

وأكدت أنه تم في هذا الصدد توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة الصحة والسكان والهيئة الوطنية للانتخابات لاستخدام قاعدة بيانات الناخبين لتحديد المستهدفين بعملية المسح الطبى الشامل، والذي يقدر عددهم بنحو 52 مليون مواطن، مضيفة أنه تم إجراء عملية المسح لنحو 5 ملايين مواطن، وتلقى العلاج مليون و800 ألف مواطن.

وفيما يخص مبادرة رئيس الجمهورية للقضاء على قوائم الانتظار، أوضحت الوزيرة أن عدد المرضى الذين تم علاجهم بالتدخلات الجراحية حتى اليوم من قوائم الانتظار وصل إلى 17437 مريضًا من إجمالي 17888 مريضًا بقوائم الانتظار لدى وزارتي الصحة والتعليم العالى، وذلك من خلال 153 مستشفى.

وحول مشروع جمع وتصنيع مشتقات البلازما، أشارت الوزيرة إلى ما يتم اتخاذه من إجراءات لدراسة التجارب والخبرات الدولية في هذا المجال والاستفادة منها.

وعن توافر ألبان الأطفال بالسوق المحلى، أكدت الوزيرة أن هناك متابعة دورية لموقف الأرصدة ومعدلات التغطية على مستوى الجمهورية، للتأكد من مدى توافر هذا المنتج الضرورى بالكميات المطلوبة.

وبشأن ملف تطوير شركات إنتاج الأدوية في مصر، نوهت الوزيرة إلى مشروع إقامة الشركة المصرية الوطنية للمستحضرات الدوائية، مشيرة إلى الإستراتيجية الإنتاجية لها وخطتها للمساهمة في إنتاج نحو 92 صنفًا من الأصناف الخاصة بعلاج الأورام في مصر على مرحلتين.

كما أشارت الوزيرة إلى ما يتم بذله من جهود لتشجيع مصانع الدواء المصرية على التصدير، خاصة إلى الدول الأفريقية، والعمل على إزالة أي معوقات قد تواجه عمليات التصدير.

وفيما يتعلق بإستراتيجية الوزارة للحد من نواقص الأدوية، قالت الوزيرة إن هناك نظامًا للتنبؤ المبكر لتجنب حدوث أزمات نقص الدواء، وذلك من خلال متابعة وترصد المستحضرات الحيوية لفترة ستة أشهر مقبلة، والعمل على حل أي معوقات قد تواجه الشركات في عملية الإنتاج أو الاستيراد، وفى هذا الصدد تمت الإشارة إلى ما تم اتخاذه من إجراءات لتوفير مستحضر الإنسولين، حيث تم التنسيق مع شركة المهن الطبية لزيادة إنتاج الإنسولين بها من 700 ألف إلى 900 ألف شهريا خلال شهر أغسطس، وإصدار موافقة مبدئية للشركة القابضة للمستحضرات الحيوية لإضافة خط تعبئة آخر للأنسولين مما سيزيد من طاقتها الإنتاجية.

كما عرضت الوزيرة تقريرًا حول ما تم اتخاذه من إجراءات لبدء تطبيق منظومة التأمين الصحى الشامل بمحافظة بورسعيد، حيث أشارت إلى الخطوات التي تمت لميكنة المشروع بالتعاون مع وزارة الاتصالات، والتي شملت تحديد الأطر الفنية للمنظومة ووضع مسودة المواصفات الخاصة بها، إلى جانب الانتهاء من مسودة كراسة الشروط الخاصة بمشروع الميكنة.

واستعرضت الوزيرة الموقف التنفيذي لتأهيل وتجهيز المنشآت الصحية بالمحافظة، مضيفة أنه تم استلام 10 وحدات ومركز صحي وجار الانتهاء من توريد التجهيزات لفرش تلك الوحدات، هذا بالإضافة إلى الانتهاء من تحديد الخدمات المنتظر تقديمها بالمستشفيات التابعة لوزارة الصحة ببورسعيد، وتقييم الخدمات المقدمة من القطاع الخاص في هذا الإطار، مع الانتهاء من تدريب القوى البشرية على معايير الجودة والاعتماد.

Scroll To Top