الثلاثاء , 25 سبتمبر 2018
آخر الأخبار
الرئيسية » منوعات » “راكب مزعج” يتسبب في عودة طائرة بعد ساعتين من الطيران

“راكب مزعج” يتسبب في عودة طائرة بعد ساعتين من الطيران

تسبب رجل "مزعج" على متن واحدة من أحدث طائرات العالم بعودتها إلى مطار بيرث في استراليا بعد أن حبس الرجل نفسه في حمام الطائرة التي كانت متجهة إلى لندن، ما أضطر طاقم الطائرة إلى إيقاف الرحلة.اضطرت طائرة "بوينغ 9-787 دريملاينر" في رحلتها رقم "كيو اف 9" التابعة لشركة "كانتاس" الاسترالية للطيران، الى العودة إلى مطار بيرث مساء أمس السبت (الثامن من أيلول/ سبتمبر)، وذلك بعد ساعتين من الاقلاع.

والسبب "رجل مزعج"، وفق ما جاء في تقرير لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)، تمّ تسلميه إلى الشرطة فور عملية الهبوط، ويخضع حاليا للاستجواب، حسبما أعلنت عنه الشرطة الاسترالية.

وكانت الرحلة متجهة مباشرة إلى لندن. وهي تعد من أطول الرحلات الدولية في العالم حيث تستغرق من بيرث إلى لندن حوالي 17 ساعة. وأوضح بعض ركاب الرحلة لمحطة "ايه بي سي" التليفزيونية، وقد وقفوا في طابور استعدادا لرحلة معدلة الى العاصمة البريطانية، أن الراكب تصرف على نحو غريب على متن الطائرة، حيث حبس نفسه داخل دورة المياه لأكثر من ساعة، بعد وقت قليل من الاقلاع. وعندما خرج أخيرا من دورة المياه، أخذ يصرخ في وجه باقي الركاب، وبدأ وكأنه يتأهب لخوض مباراة في الملاكمة.

من جهتها، ذكرت راكبة تدعى كريستين كولي بأن أفراد طاقم الطائرة طلبوا المساعدة من عدد من الركاب لتهدئة الرجل.وقالت كولي: "لقد طلبوا العون من الرجال، وقام ركاب بالفعل بمساعدتهم. وقد عرفت أنه تم تقييده ووضعه في مؤخرة الطائرة". وأضافت: "اعتقد أن الامر كان مرعبا لبعض الركاب، فقد أصيب راكب إلى جانبي بحالة هياج واضطراب. ولكني أعتقد أن طاقم الطائرة كان رائعا، لقد تمكنوا من السيطرة التامة على الموقف، وقاموا بتهدئة الركاب".

وقالت إنه رغم التأخير في بداية عطلتها، فإنها سعيدة بالطريقة الاحترافية التي تصرف بها طاقم الطائرة، وأنهم "وضعوا سلامتنا في المقام الاول". وقامت شركة كانتاس بتعديل موعد الرحلة إلى اليوم التالي، حيث أن استئنافها في نفس اليوم كان سيزيد ساعات العمل المقررة لطاقم الرحلة.

واعتذرت الشركة للركاب عما تعرضوا له من ازعاج ومضايقات، وأكدت أنها لا تتهاون مطلقا مع أي تصرفات تسبب ازعاجا على متن طائراتها.

و.ب/ع.خ (د ب أ)

Scroll To Top