آخر الأخبار
الرئيسية » منوعات » حاضرة كرتونية كبرى استغرق بناؤها ستة عقود

حاضرة كرتونية كبرى استغرق بناؤها ستة عقود

أمضى كارل شبيربر أكثر من ستين عاماً وهو يبني حلمه من الكرتون "مدينة ذات الأربعة آلاف مبنى". تستقر المدينة حالياً في معرض أثاث سابق. لكنّ كل هذا ليس أكثر من هواية كما يقول المتقاعد البالغ من العمر 78 عاماً.هوايات الناس تتنوع بحسب اهتماماتهم، لكنّ الألمان بشكل عام يأخذون هواياتهم بشكل جدي تماماً، وهم يبذلون أموالا طائلة ومتسع من الوقت لممارسة تلك الهوايات. ولا يمثل كارل شبيربر استثناءً هنا، لكنّ هوايته استغرقت اكثر من ستة عقود من عمره، وهذا يجعله متفردا بين أقرانه.

وإذا كان كثير من الألمان يتفاخرون بامتلاكهم شبكات قطارات مجسمة صغيرة متنوعة يحتفظون بها منذ عقود، فإنّ ميزة شبيربر هنا أنّ هوايته من الكرتون، وتتطلب جهداً ومالا في الحفاظ عليها، فهذه المادة تتأثر بعوامل المناخ وتقلبات الطقس بشدة، وتفقد بيرقها وتتساقط بمرور الوقت، وهذا ما يجعل المتقاعد شبيربر يبذل جهدا ومالا كبيرين للحفاظ على المباني الكرتونية التي شيدها.

مساحة المدينة -التي يمكن أظهراها بالوسائل البصرية بأنها مدينة مليونية كبرى- لا تتجاوز 40 مترا مربعا. هنا حقق المتقاعد النشيط حلمه وبهذا يقول كما نقل عنه موقع شبيغل اونلاين: " في الحقيقة كنت بحاجة إلى 100 متر مربع"، وهذا الشح في المساحة أجبره على إلغاء تنفيذ كثير من احلامه الكرتونية الملونة.

في بعض السنين، نفذ شبيربر 100 مبنى كما يقول، أعلاها تطلب 90 قطعة بناء وبلغ ارتفاعه 70 سنتمترا. تماثل المدينة – الحلم في الحقيقة مركزا مدنيا مثل نيويورك أو شيكاغو، كما أنّ فيها ملامح كثيرة من مدينة المال فرانكفورت أم ماين التي ولد فيها كارل شبيربر.

ورغم كبر سنه، لم يفقد المتقاعد الذي اقترب من الثمانين أمله في أن يوسع من حلمه – هوايته ويعلق على كل ذلك ضاحكا "يقول بعض أصدقائي إنني مجنون، لكنّ هذا بالنسبة لي مثل صيد السمك بالسنارة الذي يهواه كثيرون".

م.م/ ع.خ ( DW)

Scroll To Top