الأربعاء , 21 نوفمبر 2018
آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار العالم » «داعش» يعلن مسؤوليته عن هجوم مزدوج في كابول أسفر عن مقتل 26 شخصًا

«داعش» يعلن مسؤوليته عن هجوم مزدوج في كابول أسفر عن مقتل 26 شخصًا

داعش-1-300x300

أعلن تنظيم داعش اليوم الخميس مسؤوليته عن هجوم مزدوج وقع في ناد للمصارعة في العاصمة كابول أمس وأسفر عن مقتل ما لا يقل عن 26 شخصا.

وصرح وحيد الله مجروح المتحدث باسم وزارة الصحة العامة اليوم بأن الهجوم أسفر أيضا عن إصابة ما لا يقل عن 91 آخرين.

وكان نصرت رحيمي المتحدث باسم وزارة الداخلية صرح أمس، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، بأن تفجيرين استهدفا النادي الواقع بمنطقة داشتي بارتشى، غربي كابول، التي تقطنها أغلبية شيعية.

وأوضح رحيمي أن انتحاريا دخل أولا النادي وفجر نفسه عند الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلى (1330 بتوقيت جرينتش). وبعد أربعين دقيقة، وفي الوقت الذي كانت تتم فيه عمليات  نقل الضحايا إلى سيارات الإسعاف، انفجرت سيارة مفخخة أمام النادي.

وأشارت مصادر محلية إلى أن عدد القتلى ربما يكون أكبر بكثير مما أعلنته الحكومة.

وقال متحدث باسم شرطة كابول إن قائمة ضحايا الهجوم الثاني ضمت عددا من الصحفيين العاملين لدى منصات إعلامية مختلفة.

ووصف السفير الأمريكي في أفغانستان جون باس الهجوم بأنه “مروع”، وأعرب عن حزنه لـ”الخسارة المأساوية لاثنين من الصحفيين الشجعان”.

وأدانت بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان أيضا الهجوم.

وقال تاداميشي ياماموتو، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في أفغانستان، إن “العمل الإرهابي الخسيس الأخير الذي استهدف المواطنين العاديين في كابول والمسعفين والصحفيين هو أمر صادم للغاية”.

وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم عبر وكالة “أعماق” الناطقة بلسانه، وقال إن الانتحاري الأول استهدف “تجمعا للمرتدين” في المنطقة.

وزعم التنظيم أن انفجار السيارة المفخخة أسفر عن مقتل وإصابة نحو 150 آخرين.

ويعد الهجوم هو ثاني تفجير يستهدف مؤسسة مدنية في غرب العاصمة الأفغانية في أقل من شهر. وأسفر هجوم انتحاري على مركز تعليمي في كابول الشهر الماضي عن مقتل 65 طالبا وإصابة نحو 75 آخرين.

Scroll To Top