آخر الأخبار
الرئيسية » علوم وتكنولوجيا » «ناسا» ترصد هدفها القادم من مسافة 100 مليون ميل

«ناسا» ترصد هدفها القادم من مسافة 100 مليون ميل

ارشيفية

ارشيفية

تمكنت مركبة ناسا الفضائية “New Horizons”، المتجهة نحو دراسة جسم في حزام كوبير، يُعرف باسم “Ultima”، من رصد هدفها البعيد باستخدام جهاز التصوير طويل المدى (LORRI)، ما يشير إلى أنها على الطريق الصحيح نحو مدارها.

ووفق ما ذكرته صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، اكتشفت المركبة الفضائية هدفها القياسي القادم من مسافة 100 مليون ميل، والذي من المتوقع أن تقترب منه في 1 يناير 2019.

وتظهر اللقطات المركبة للصور الملتقطة في 16 أغسطس، والتي نقلت عبر شبكة الفضاء السحيق التابعة لناسا، موقع “Ultima” من مكان تواجده المتوقع، حيث يبدو محاطا بعدد لا يحصى من النجوم، ويظهر على شكل بقعة صغيرة وسط النقاط المضيئة.

وقال هال ويفر، عالم مشروع “New Horizons” من مختبر جونز هوبكنز للفيزياء التطبيقية: “إن مجال الصورة يتميز بكثافة النجوم الخلفية، ما يجعل من الصعب اكتشاف الأجسام الباهتة.

وخلال الأشهر الأربعة القادمة، ستقترب مركبة “New Horizons” من الجسم المرصود، قبل الوصول إلى الحد الأدنى من المسافة المتوقعة في 1 يناير. وعندما تُكمل مدارها، سيكون هذا أول تحليل قريب من جسم في حزام كوبير، إلى جانب دراسة أبعد جسم كوكبي على الإطلاق.

وحصل “Ultima” على لقبه في وقت سابق من هذا العام، بعد أن طلبت وكالة ناسا تقديم اقتراحات مناسبة من قبل الجمهور.

يذكر أن، اسمه الرسمي هو 2014 MU69، حيث يشير الاسم المستعار إلى عالم بعيد غير معروف.

Scroll To Top