الثلاثاء , 13 نوفمبر 2018
آخر الأخبار
الرئيسية » منوعات » لماذا قضى مئتا شخص الليل في متجر إيكيا؟

لماذا قضى مئتا شخص الليل في متجر إيكيا؟

فيما يحاول الشباب في حوادث طريفة متكررة قضاء الليل سراً في متاجر "إيكيا" للأثاث، فتح أحد فروعه في بريطانيا أبوابه أمام مئتي شخص لقضاء الليل على أسرته، فما الذي حدث؟تطالعنا الصحف بين الحين والآخر نجاح أشخاص في الاختباء بالخزانات المعروضة بفروع عملاق الأثاث السويدي المنتشرة حول العالم "إيكيا"، حتى إغلاق الأبواب. وتعرض كاميرات المراقبة تجوال هؤلاء الأشخاص بين الأثاث المعروض ليلاً بعيداً عن أعين الحراس. وتنتهي بعض هذه المحاولات بالقبض عليهم من قبل الشرطة وحراس المتاجر.

لكن في واقعة طريفة عرض المسؤولون على فرع إيكيا في مدينة وروك بمقاطعة إسكس، شرق إنجلترا، كرمهم تجاه مئات الأشخاص. وتقول صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن حادث تصادم بين شاحنتين استوجب إغلاق إحدى الطرق السريعة قرب المدينة التي تبعد نحو ساعة بالسيارة عن العاصمة لندن. مئات الأشخاص على الطريق أُجبروا بذلك على البقاء في مركباتهم لساعات عديدة في طوابير الزحام الطويلة.

وبعد أن أرخى الليل سدوله على المكان، أظهرت "إيكيا" كرمها تجاه المئات منهم، بعد أن عرض المسؤولين على الأشخاص العالقين النوم على الأسرة المعروضة في المتجر. وسرعان ما انتشرت صورهم في مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي إحدى الصور يظهر أحد الشباب وقد ارتمى في سرير دافئ ونظيف وكثير الوسائد – كما هو الحال في طريقة عرض "إيكيا" لأسرته- بعد أن نال التعب منه. أما صديقته التي نشرت الصورة على تويتر فقد كتبت ساخرة: "أنا سعيدة لحصولنا أخيراً على غرفة":

وبحسب الصحيفة البريطانية، فإن إحدى الأمهات قضت الوقت مع ابنتها الصغيرة بالرسم في قسم الأطفال، وكتبت على تويتر تقول ساخرة هي الأخرى: "أنا وابنتي مسجونتان في إيكيا بعد حادث سير، وقضينا الوقت في الرسم من أجل ألا نُجن". يُذكر أن العدائة الأولمبية السابقة كيلي هولمز (48 عاماً) كانت ضمن من اُحتجزوا على الطريق بسبب الحادث:

الطريف، يبدو أن إحدى ضيفات "إيكيا" طمعت أكثر في الكرم السويدي وكتبت في تغريدة على تويتر متساءلة:

"يا تُرى، هل سيقدمون لنا كرات اللحم السويدية على الأفطار؟!"

ع.غ/ س.ك

Scroll To Top