آخر الأخبار
الرئيسية » ثقافة وفنون » واقعة تحرش تصبغ شاطئ الإسكندرية دماً وتشعل الغضب على تويتر

واقعة تحرش تصبغ شاطئ الإسكندرية دماً وتشعل الغضب على تويتر

تتوالى حوادث التحرش بالنساء في مصر، لكن ما حدث في الإسكندرية مؤخراً أشعل مواقع التواصل الاجتماعي، إذ دافع رجل عن زوجته بعد التحرش بها ما انتهى بمقتله. المغردون يطالبون بإعدام الجاني وبقوانين أكثر فاعلية.حادثة جديدة للتحرش أشعلت منصات التواصل الاجتماعي في مصر، بدأ الأمر – وفقاً لرواية متداولة وشهادات الموجودين – بتحرش رجل بزوجة رجل آخر على أحد شواطئ الإسكندرية لتنتهي بمشاجرة بين الرجلين، أسفرت عن مأساة في نهاية المطاف، إذ قُتل الزوج بطعنات المتحرش، كما قال شهود عيان.

الكثير من المعلقين نشروا فيديو الحادثة على صفحات تويتر وفيسبوك المصرية، ويظهر الفيديو البشع الضحية في أنفاسه الأخيرة ملقياً على وجهه وقد اصطبغت مياه الشاطئ بدمه، ووسط صراخ زوجته، تعالت صيحات الحاضرين الذين أحاطوا بمن قالوا أنه القاتل وهم يدعون لقتله فوراً.(DW عربية تعتذر عن إعادة نشر الفيديو نظراً لبشاعته).

لقيت الحادثة الدموية الكثير من التفاعل على صفحات التواصل الاجتماعي، وسرعان ما انتشر هاشتاغ #اعدموا_المتحرش_القاتل وبات أحد أكثر الهاشتاغات تداولاً في مصر صباح اليوم الأحد (26 آب/ أغسطس 2018). وغرد عليه الآلاف من المستخدمين، وطالب الكثير منهم على تويتر بإيقاع أقصى عقوبة قانونية في المتهم، وهي الإعدام وفق القانون المصري، ليصبح عبرة لغيره من المتحرشين والمجرمين في ظل ارتفاع معدلات الجريمة بمصر خلال الأعوام الأخيرة.

وطالبت إحدى المغردات من مصر بضرورة عقاب المتحرش القاتل فوراً بالقول:

وآخر:

فيما طالب محمد بإعدام الجاني علنا

رانيا إبراهيم من مصر، أستغربت وقوع حادثة التحرش لزوجة مع زوجها داعية إلى "قانون رادع بأسرع وقت.. لردع البلطجية والعيال المتحرشين":

بعض المغردين اتهموا الزوجة بأنها تتحمل مسؤولية الجريمة، وردت Niveen Ghazy عليهم بالقول:

وهو ما ذهب إليه Farid12، إذ قال:

ورداً على البعض الذين حملوا الزوجة مسؤولية الحادثة، نشر المغرد "سعودي" صورة من الفيديو، قائلاً:

المغردة Lyla شكت من "انعدام النخوة" وعدم وجود القانون الذي يحمي النساء من المتحرشين:

ورد عليه مصطفى بأن ظروف البلد هي السبب الأول لما جرى وليس النخوة، وقال:

أما Fatma فأوضحت أن النساء على اختلاف ثيابهن وطريقة لبسهن يتعرضن للتحرش ويجب وضع القانون الذي يحمي المرأة من هذه الظاهرة، وقالت:

عفاف ردت على من يدافع عن القاتل بالقول:

وبعيداً عن المطالبة بالإعدام طالب TitoAziz بسجن المتهم، وقال:

أما Hamada Aljameel فغرد قائلاً:

وفي تطور لاحق نقلت بعض المواقع المصرين أن مديرية أمن الإسكندرية أعلنت القبض على الجاني والتحفظ على جثة الضحية وأنها حررت محضراً بالحادثة. من جانبها كشفت صحيفة "اليوم السابع" المصرية أن محامي المتهم وسام م. قال إن موكله "مختل عقلياً، وكان قد تم دخوله مستشفى المعمورة للطب النفسي، لتلقي العلاج أكثر من مرة"، كما أوردت الصحيفة في مقال لها الأحد.

أما شقيق زوجة الضحية فقال في مداخلة تلفزيونية على أحد البرامج مساء السبت إنها "في حالة انهيار عصبي حاد" وإن العائلة "تثق تماماً في الله عز وجل وقضائنا العادل (…) في حصولنا على حق المجني عليه وكشف الحقيقة كاملة".

يُذكر أن صحيفة فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ أوردت نهاية العام الماضي عن دراسة للأمم المتحدة أن نحو 99.3 بالمائة من المصريات تعرضن ولو مرة واحدة للتحرش بأنواعه في الطرقات أو تم لمسهن في مناطق حساسة ضد رغبتهن. وبحسب الصحيفة، لم تجرم مصر التحرش إلا عام 2014، إذ باتت عقوبة المتحرش السجن لستة أشهر على الأقل.

ع.غ/ ع.ج.م


Scroll To Top