الأربعاء , 14 نوفمبر 2018
آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار عربية » اليونيسف: مقتل 26 طفلاً وأمهاتهم في محافظة الحديدة باليمن

اليونيسف: مقتل 26 طفلاً وأمهاتهم في محافظة الحديدة باليمن

news-منظمة-الأمم-المتحدة-للطفولة-يونيسف-20130305283541-1

أفادت منظمة الأمم المتحدة للطفولة، اليونيسف، اليوم الجمعة، بمقتل 26 طفلاً وأمهاتهم في محافظة الحديدة، غربي اليمن.

وقالت المنظمة في حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر “، “متى ستنتهي القسوة، قتل 26 طفلاً آخرين في هجوم بالدريهمي اثناء هروبهم من المعارك.. الأطفال لا يزالون هم المتأثرين بهذه الحرب الضارية والعنيفة”.

وكان يوسف الحضاري، الناطق باسم وزارة الصحة الخاضعة لسيطرة الحوثيين، صرح أمس الخميس لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، بمقتل “مقتل 26 مدنياً بينهم 20 طفلاً، أحدهم كان ما زال في بطن أمه، وخمسة نساء ورجل، في قصف شنته مقاتلات التحالف العربي”.

 وأكد سكان محليون، أن غارة جوية استهدفت أمس سيارة تقل مدنيين من أسرة عاقل المنطقة “عبدالله دحفش” اثناء محاولتهم النزوح من منطقة الكوعي، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى معظمهم أطفال.

 واوضحت المصادر، أن أسرة دحفش قررت النزوح، بعد أن استهدف طيران التحالف منزلهم الأربعاء الماضي، أسفر عن مقتل اربعة مدنيين من الأسرة، مؤكدين أن منزل دحفش لا يحوي أي مسلحين.

 وبحسب المصادر، فقد عادت أسرة دحفش لمنزلها في تلك المنطقة، قبل أيام لقضاء فترة العيد بعد أن نزحوا منها سابقاً.

 وتقع منطقة الكوعي في الجنوب الشرقي لمديرية الدريهمي التي تشهد معارك عنيفة بين قوات الجيش الحكومي مسنودة بقوات التحالف العربي من جهة، ومسلحي الحوثيين من جهة ثانية، وهي تخضع لسيطرة الاخيرين وتعتبر الطريق الوحيد لإمداد الحوثيين والخروج من حصار المدينة بإتجاه منطقة اللاوية.

 ولم يصدر التحالف العربي بقيادة السعودية تصريحا على تلك الضربات حتى اليوم.

 وتشهد أطراف مدينة الحديدة معارك عنيفة بين قوات الجيش الوطني مسنود بقوات التحالف العربي من جهة، ومسلحي الحوثيين من جهة ثانية، منذ أكثر من ثلاثة أشهر، عقب عملية  عسكرية اطلقتها قوات الجيش الحكومي لتحرير مدينة وميناء الحديدة من قبضة الحوثيين.

صنعاء – (د ب أ)

 

Scroll To Top