الأربعاء , 19 سبتمبر 2018
آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار عربية » العربية تطالب بالتعامل بحزم مع الانتهاكات الإسرائيلية

العربية تطالب بالتعامل بحزم مع الانتهاكات الإسرائيلية

جامعة الدول العربية

جامعة الدول العربية

طالبت جامعة الدول العربية المجتمع الدولي والأمم المتحدة, بالتعامل بحزم مع الانتهاكات الإسرائيلية الجسيمة بحق المسجد الأقصى والتدخل الفوري لإجبار إسرائيل على الوقف الفوري لها ومنع أي محاولات لتغيير الوضع التاريخي القائم للمسجد الأقصى المبارك, وإنفاذ قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.
ووصف الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية السفير سعيد أبو علي في تصريح صحفي له اليوم الثلاثاء,
قيام اليهودي من أصل أسترالي “دنيس مايكل روهان” بإضرام النيران في المسجد بتاريخ 21 أغسطس 1969, بالجريمة النكراء.
وأشار إلى أن هذه الجريمة تمت تحت نظر وسمع سلطات الاحتلال الإسرائيلي في انتهاك صارخ لقدسية هذا المسجد المبارك أقدس المقدسات الدينية الإسلامية باعتباره أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين فضلا عن كونه يمثل معلما تاريخيا كبيرا للعالم الإسلامي وللإنسانية أجمعها.
وقالت إن هذه الجريمة أدت لحرق الجناح الشرقي للجامع القبلي ومنبر السلطان صلاح الدين الأيوبي إضافة إلى أجزاء أخرى للمسجد الشريف.
وأشار السفير سعيد أبو علي, إلى أنه منذ ذلك اليوم يتعرض المسجد الأقصى لانتهاك حرمته القدسية بشكل شبه يومي من خلال محاولات تدنيسه من قبل غلاة المستوطنين والمنظمات الصهيونية المتطرفة بحماية مباشرة من قوات الاحتلال الإسرائيلي, فضلا عن سعي حكومة الاحتلال الحثيث لتقسيمه زمانيا ومكانيا تهدد بانهياره في أية لحظة خدمة لغرض الاحتلال بإقامة الهيكل المزعوم مكانه.
وذكر أن حكومة الاستيطان وبشراكة أمريكية واضحة ودعم مطلق, تنفذ أكبر مخططاتها من أجل السيطرة على العاصمة القدس وسط إجراءات متسارعة.
كما أدان الأمين العام المساعد للجامعة العربية, كافة الانتهاكات الإسرائيلية بحق دور العبادة والأماكن المقدسة المسيحية والإسلامية وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك, وكذلك التهجير القسري للمقدسيين, بالإضافة إلى مواصلة إطلاق العديد من المشاريع الاستيطانية في المدينة المقدسة وهدم منازل أهلها ومصادرة ممتلكاتهم وأراضيهم وتجريفها.

 

Scroll To Top