الثلاثاء , 13 نوفمبر 2018
آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار مصر » أخبار المحافظات » محافظ بني سويف يكشف تفاصيل مدرسة متوقفة منذ 18 عام‎

محافظ بني سويف يكشف تفاصيل مدرسة متوقفة منذ 18 عام‎

يبللليبشثكتب – محمد شعبان

تفقد المهندس شريف حبيب محافظ بني سويف اليوم مدرسة مجاورة “3″ بالمدينة شرق النيل ( تعليم اساسى ) والتي يجري تأهيلها لتكون مقراً لمدرسة المتفوقين بالمحافظة” stem”، حيث كانت المدرسة تستعمل كمخزن للكتب الدراسية ولم يتم استغلالها في العملية التعليمية منذ أكثر من 18 عاما من سنة انشائها وتسليمها في عام 2000، حيث رافقه خلال الجولة المهندس أشرف فتحي رئيس جهاز مدينة بني سويف، ومحمد حسام وكيل وزارة التعليم، والمهندس عمر عبداللطيف رئيس الأبنية التعليمية ببني سويف

وكلف المحافظ مسئولي التربية والتعليم والأبنية التعليمية بسرعة استكمال الإجراءات والأعمال اللازمة والخاصة بمشروع تجهيز وتأهيل المدرسة لسرعة دخولها الخدمة التعليمية كمدرسة المتفوقين بالمحافظة” stem” وذلك خلال العام الدراسي القادم، مثنيا على الجهود التي بذلت بهدف استغلال المبنى والاستفادة من الاعتمادات التي أنفقتها الدولة في إنشائها، حيث تعاونت الأجهزة التنفيذية المعنية لإنجاز المهمة بداية من إخلاء المدرسة من الكتب ورفع كافة المخلفات مرورا بتنفيذ أعمال التأهيل والصيانة لاستيفاء كل بنود مدراس المتفوقين التي تضعها وزارة التربية والتعليم.

وأشار المحافظ، إلى أن المحافظة لديها خطة تحتوى على العديد من الإجراءات والخطوات العملية لتحقيق الإستغلال الأمثل لكل المواقع والمباني التي تملكها المحافظة، خاصة التي أنفقت عليها الدولة الكثير من الاعتمادات لتحسين مستوى الخدمات والمرافق ولم تستغل حتى الأن، وذلك حفاظا على المال العام واستغلال الموارد والمقومات المتاحة في المصلحة والمنفعة العامة.

وأوضح اللواء عصام العلقامي السكرتير العام حول هذا الشأن، أن المحافظ المهندس شريف حبيب اهتم بشكل واضح بموضوع المدرسة، حيث تواصل بنفسه مع المحامي العام للموافقة على نقل الكتب “التي كانت محل بعض القضايا ” إلى مخازن أخرى تابعة لمديرية التربية والتعليم والبالغ عددها أكثر 16 ألف كتاباً ، وبعد الحصول على الموافقة صدر قرار المحافظ رقم 2014 لسنة 2017 بتشكيل لجنة للإشراف والمتابعة لأعمال إخلاء ونقل الكتب الموجودة بالمدرسة الى مخازن مديرية التربية والتعليم الكائنة بمنطقة العلالمة شرق النيل، مشيرا إلى تكليف المحافظ له بمتابعة عملية نقل وإخلاء الكتب من المدرسة شخصيا والاستعانة بسيارات المحافظة، حيث قد تم في أقل من أشهر رفع هذه الكتب وتعبئتها في أجولة والقيام برفع المخلفات من خلال عقد مع مشروع النظافة التابع للمحافظة ومديرية التربية والتعليم.

ومن جانبه أوضح محمد حسام وكيل وزارة التربية والتعليم أن موضوع المدرسة يعد مثالا واقعيا وثمرة من جهود المحافظ المهندس شريف حبيب للإستفادة من المباني الحكومية غير المستغلة لدعم المنطومة الخدمية بالمحافظة ، مشيرا إلى أن قصة المدرسة تعود إلى منذ إنشاء المدرسة في عام 1999 على مساحة 12835 م2 والتي تم استلامها عام 2000 ومنذ ذلك التاريخ لم يتم الاستفادة من المدرسة لعدم وجود كثافة سكانية بالمنطقة المقامة بها المدرسة وقتها، فاستغلت بمعرفة مديرية التربية والتعليم كمخزن للكتب ( الابتدائي، الاعدادي، الثانوي)

وأردف وكيل الوزارة مضيفا أنه منذ أن تولى المحافظ المهندس شريف حبيب مسؤولية الإقليم تفقد المدرسة للوقوف على مشكلتها ميدانيا، وعلى الفور تواصل سيادته مع الجهات المعنية والوزارات المعنية للاستفادة من مبنى المدرسة وخدمة اهالى المنطقة، مع تشكيل لجان حتى تم إخلاء المدرسة من الكتب وإعادة تأهيلها وتجهيزها للعمل كمدرسة للمتفوقين بالمحافظة، مشيرا إلى أن لجنة من وزارة التربية والتعليم قامت بزيارة المدرسة ، وأقرت إضافة بنود جديدة على أعمال الصيانة خاصة بهذا النوع من المدارس ، ومتوقع الانتهاء منها خلال شهر أغسطس 2018، لافتا أيضا أنه من المقرر أن تزور لجنة أخرى المدرسة الخميس القادم لمتابعة ومراجعة الأعمال المنفذة.

فيما قال رئيس الأبنية التعليمية ببني سويف أن الهيئة بالفعل ولسرعة تنفيذ توجيهات المحافظ ” التي كلف بها فرع الهيئة بالمحافظة مع أول زيارة للمدرسة ” فقد قامت الهيئة فورا بإعداد مقايسة لتعديل بعض الفراغات للمبنى القائم لتتلائم مع منظومة التعليم بمدارس المتفوقين وتم إسناده للهيئة العربية للتصنيع لبدء العمل فور استلام الموقع 27/7/2017م ، مشيرا إلى أن المدرسة الحالية مقامة على مساحة 3 أفدنة وعبارة عن مبنى واحد مكونة من 3 طوابق و فناء مدرسي
كما استكمل المحافظ جولته اليوم بتفقد المدرسة اليابانية على النموذج الياباني بالحي الرابع بمدينة بني سويف شرق النيل ، متفقدا كافة مكونات المدرسة والتي تم الإنتهاء من إنشائها ، وتضم 18 فصلاً دراسياً و فصلين لرياض الأطفال وصالة جيمانيزيوم وصالة متعددة الأغراض ومعمل لغات وحجرات للمجال الصناعي والاقتصاد المنزلى

Scroll To Top