الثلاثاء , 25 سبتمبر 2018
آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار العالم » مجلس النواب الأمريكي يوافق على مشروع قانون لمعاقبة مسؤولين كمبوديين

مجلس النواب الأمريكي يوافق على مشروع قانون لمعاقبة مسؤولين كمبوديين

ارشيفية

ارشيفية

ذكر بيان لمجلس النواب الأمريكي أن المجلس وافق على مشروع قانون يمنع كبار المسؤولين الكمبوديين الذين تأكدت مشاركتهم في “تقويض الديمقراطية في كمبوديا” من دخول الولايات المتحدة وحجب الأصول التي يحتمل أنهم يمتلكونها في البلاد .

وسوف يسمح قانون الديمقراطية في كمبوديا لعام 2018 بفرض عقوبات على المسؤولين الكمبوديين الذين يقرر الرئيس الأمريكي أنهم ساهموا في ما وصفه المنتقدون بأنه تراجع ديمقراطي لكمبوديا، بما في ذلك القرار الذي صدر العام الماضي بحظر حزب المعارضة الرئيسي والمنافس الأساسي للحزب الحاكم في الانتخابات المقررة يوم الأحد المقبل.

واقترح النائب الأمريكي إد رويس ،رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، أنه لابد من أن يستهدف القانون رئيس الوزراء الكمبودي هون سين ،الذي يتولى المنصب منذ 33 عاما، و16 آخرين من بينهم اثنان من نواب هون سين ، وقادة كبار في الجيش والشرطة وأحد أبناء وبنات رئيس الوزراء.

وقال رويس في البيان :”على مدى العام الماضي ، بدد هون سين أية أفكار تتعلق بالديمقراطية في كمبوديا” ، مضيفا أن انتخابات يوم الأحد “لن تكون مشروعة بأي شكل من الأشكال”.

كما ذكر رويس بالاسم الجنرال هينج بون هيينج ،قائد وحدة الحراسة الشخصية لهون سين، والذي فرضت عليه الولايات المتحدة عقوبات في يونيو بسبب ما تردد حول انتهاكات لحقوق الإنسان ارتكبت تحت قيادته.

وقال المتحدث باسم الحكومة الكمبودية فاي سيبهان إن البلاد تواجه انتقادات بشكل اعتيادي خلال فترات الانتخابات من جانب المشرعين الأمريكيين الذين ينظرون إلى بلاده على أنها “دمية في أيديهم” ويأملون في “دعم عملائهم السياسيين” ،أي حزب المعارضة، الذي تم حظره بأمر من المحكمة بناء على طلب الحكومة الكمبودية في نوفمبر.

ويبحث مجلس الشيوخ الأمريكي في الوقت الحالي مشروع قانون مماثل.

Scroll To Top