آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار مصر » أخبار المحافظات » «سعفان» يسلم 41 عقدا للمعاقين في ختام مبادرة «مصر بكم أجمل» بالشرقية

«سعفان» يسلم 41 عقدا للمعاقين في ختام مبادرة «مصر بكم أجمل» بالشرقية

صورة من الحدث

صورة من الحدث

شهد وزير القوي العاملة، محمد سعفان، ومحافظ الشرقية اللواء خالد سعيد، اليوم الخميس، ختام فعاليات المرحلة الثالثة لمبادرة مصر بكم أجمل، التي تنفذها وزارة القوي العاملة، بالتعاون مع صندوق التمويل والتدريب والتأهيل، لذوي الاحتياجات الخاصة.

وقام “الوزير”، بتوزيع 41 عقد عمل علي ذوي الاحتياجات الخاصة بالمبادرة وخارجها بشركات ومصانع المحافظة التي وفرتها مديرية القوي العاملة بالشرقية، بحضور عدد من نواب البرلمان، واللواء سامي سيدهم نائب المحافظ ، وخالد المصري وكيل وزارة القوى العاملة مدير المديرية، وذلك بقاعة الاجتماعات بالديوان العام.

كما تم تكريم 11 من أعضاء اللجنة التنظيمية للمبادرة ، فضلا عن فريق العمل المنظمة للمبادرة من الوزارة .

وأكد “سعفان” ، أن ذوي القدرات الخاصة لديهم إمكانيات كبيرة ، ومن بينهم كفاءات تساوي، إن لم تكن أكبر من كثير من الأصحاء ، وأنهم يتسمون بالتحدي والرغبة الشديدة في النجاح وإثبات الذات، مشيرا إلى ضرورة الاهتمام بتدريبهم وإثقال مهاراتهم كخطوة أولى تثبت للمجتمع ولأصحاب الأعمال أنهم قادرين على العمل

شدد علي الاهتمامَ الكبيرَ الذي يوليهُ الرئيس عبد الفتاح السيسي ، والدولةُ لقضايا ذوي القدرات الخاصة، مؤكدا أنه اهتمامٌ غير مسبوق تبلورَ في إعلانِ عام 2018 عاماً لذوي الاحتياجاتِ الخاصة، وبذلك أعطى إشارةَ البَدْءِ للاهتمام واكتشاف مواهب وقدرات هذه الفئة من الشباب لإعادة إدماجهم في الحياةِ العامة بما يتناسبُ ويليقُ بهِم كشبابٍ فاعلٍ منتج في مجتمعِهِ ومحيطِه، مشيرا إلي أن وزارة القوي العاملة ومديرياتها بالمحافظات تعمل من أجل تمكينِ هذه الفئة وضمانِ مشاركتِهم الحقيقيةِ في تنميةِ المجتمع.

وقال “سعفان” : إننا ما زلنا مُقصرين في حقِّ ذوي القدرات الخاصة، مؤكدًا أن البرامج الخاصة بمبادرةِ مِصْرُ بِكُم أجْمَل سيتمُّ تنفيذها في المرحلةِ المقبلة بصورةٍ أشمل وعلى نِطَاقٍ أوسع بالتواجد في أكثرِ من محافظةٍ واحدة في آنٍ واحد، بحيثُ لا تقلُّ في مجموعها عن 4 أو 5 محافظات في نفس الوقت للوصولِ إلى أرقامٍ قياسيةٍ من المتدربين قبل نهايةِ العامِ الجاري.

وأشارَ سعفان إلى أنَّنَا بحاجةٍ ماسّةٍ لاكتشافِ أبنائِنا، للوصولِ إلى مصر التي نحلُمُ بها جميعًا والتي يعدُ بها الرئيس السيسي دائمًا، موجهًا الشباب لإعادةِ اكتشافِ أنفسِهِم ومواهبِهِم، قائلًا لهم كلُّ فردٍ منكم مسئول، وكل مسئولٍ يجبُ أن يكونَ على قدرِ المسئوليَّةِ المُلقاة على عاتِقِه، مستطردًا إن رأيتَ أن وظيفًة قد لا تتناسبُ مع آمالِكَ وطموحاتِك، أعِدْ اكْتِشَافَ نَفْسِكَ، وما يتناسبُ مع ميولِكَ وطباعِكَ وشخصِيَّتِك. افتح لنفسِكَ مشروعًا يُناسِبُكَ كشخصٍ مُتَفَرِّد في نفسِهِ وشخصِهِ وذاتِه، ونحنُ لا نَدَّخِرُ جهدًا في مساعدتِكُم وتقديم يد العونِ لكم بالتعاونِ مع جهاز تنمية المشروعات.

وطلب “سعفان” من جهاز تنمية المشروعات بإعطاءِ ميزةٍ لكل شابٍ من ذوي القدرات الخاصة يريدُ أن يبدأ مشروعًا جديدًا بتقديمِ امتيازاتٍ خاصةٍ له لمساعدتِهِ على تنفيذِ مشروعِهِ الخاص، مشيرا إلي ضرورة فتحِ آفاقٍاً جديدة لذوي القدرات الخاصة بأن يكونَ هناك فردًا على الأقل منهم في أي مشروع يتم تنفيذه تحت رعاية الجهاز، لإعطاءِ بارقَةِ أملٍ جديدةٍ لهم للتواجدِ والتشارك الفاعل مع مجتمعهم، بما له من مردودٍ إيجابي على الاقتصادِ القومي كقيمةٍ مضافةٍ للبلد.

وقال: ضاعفوا الجهد والعمل لنبني الوطن، نريد زيادة الإنتاجية 10 أضعاف، ونحن معكم لم ولن نتخلى عنكم، واعدًا إياهم بتدخله الفوري والسريع لحل أي مشكلة قد تواجه أحدهم قدر المستطاع طالبًا منهم التواصل الدائم معه.

وفي ختام كلمته وجه “سعفان” الشكر لجميع الحضور، ولأبنائه من ذوي القدرات الخاصة قائلا :”أنتم أهلُ عزيمةٍ وأصحابُ إرادةٍ لا تلين، وإن ما تحققونه في مختلفِ المجالات، يجعلُنا نرى وجهاً مختلفاً للتحدي والقدراتِ والإنجازات، أنتم اثبتم قدرتَكُم على الاندماج في سوق العمل من خلال البرامجَ التي تتيحُ لكم فرصةَ عمل لائقة فأصبحتم أفراداً فاعلينَ ومنتجين ومثالاً يُحتذى للشبابِ المصري.. بكُم تصبحُ مصر أد الدنيا كما وعد الرئيس، بِكُم مِصْرُ أجْمَل، بِكُم يُبْنَى الوَطَن أنْتُم بَارِقَةُ الأمَل.

ومن جانبه قال محافظة الشرقية إنه خلال الأربع سنوات الماضية كانَ اهتمام الدولة مرتكزًا على ثلاثةِ محاورٍ رئيسية تتمثل في: تثبيت أركان الدولة المصرية ومؤسساتها، ومحاربةِ ودَحْرِ الإرهاب الغاشِم البغيض، وآخرها يتمثلُ في معركةِ التنمية لصالحِ شعب مصر العظيم، والتي كُتِبَ لها النجاح حتى الآن بتحقيقِ بنيةٍ تحتيَّةٍ كلَّفت الدولة ما يقرُب من تريليون و300 مليار جنيه.

وأكد المحافظ أن العمل على هذه المحاور سيظل مستمرًا في الفترة المقبلة من قضاءٍ على الإرهاب وخوض معترك التنمية المستدامة والتي تتمثلُ أكثر ما تتمثل في توفيرِ فرص عملٍ لائقةٍ للشباب الواعد لخلقِ كوادر قادرة على قيادةِ قاطرة التنمية.

وشدَّدَ على الدور الرئيسي والحيوي لوزارة القوى العاملة وما تقوم به في هذا النطاق من خلال تدريب وتأهيل وتثقيف الشباب وزيادة وعيهم وإدراكهم بأهمية المرحلة الراهنة والمقبلة ودورهم في بناء الوطن، وليس أدل على ذلك من هذه المبادرة مصر بكم أجمل والتي تهتم بإبراز واكتشاف ذوي القدرات الخاصة من جديد، ما يؤكد اهتمام الدولة المصرية بكافة شبابها.

 

Scroll To Top