آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار العالم » ضبط رئيس الوزراء الباكستاني السابق نواز شريف فور وصوله إلى باكستان

ضبط رئيس الوزراء الباكستاني السابق نواز شريف فور وصوله إلى باكستان

نواز شريف رئيس وزراء باكستان
 ألقت السلطات الباكستانية القبض على رئيس الوزراء السابق نواز شريف ونجلته مريم بعد وصولهما إلى مدينة لاهور مساء اليوم الجمعة.
وذكرت إحدى القنوات الباكستانية، اليوم الجمعة أن فريقاً من مكتب المساءلة الوطني الباكستاني احتجز كلاً من شريف ونجلته فيما تمت مصادرة جوازات سفرهما من قبل وكالة التحقيق الفيدرالية.
وأضافت القناة أن المحتجزين نقلوا إلى طائرة خاصة منفصلة أقلعت إلى العاصمة الباكستانية إسلام آباد. ونقلت مصادر باكستانية إن شريف ومريم سيتم إرسالهما في وقت لاحق إلى سجن اديالا في مدينة راولبندي شمال شرقي البلاد.
وأشارت القناة إلى أن شريف ونجلته وصلا إلى لاهور مساء اليوم بعدما تأخر وصولهما حوالي ساعتين، حيث كانا قد غادرا العاصمة البريطانية لندن قبل يوم واحد.
وكان نواز شريف قد أكد مؤخراً اعتزامه العودة إلى بلاده. وأضاف شريف، في مؤتمر صحفي عقده في لندن منذ أيام، يقول : “سوف أعود إلى الوطن احتراماً للناخبين في باكستان التي لن أتخلى عنها على الإطلاق”، وتابع : “لقد قررت العودة تاركاً زوجتي المريضة في لندن”.
وجدد نواز شريف التأكيد على عدم وجود أية أدلة على جرائم الفساد المنسوبة إليه والتي أدت إلى الحكم عليه بالسجن 11 عاماً مع إلزامه بدفع غرامة مالية تعادل نحو 8 ملايين جنيه استرليني.
وأشار نواز شريف إلى أن ابنته مريم سوف تدخل أيضاً السجن معه، مؤكداً استعداده لمواجهة أي متاعب أو صعوبات من أجل بلاده.
وعاد شريف لتنفيذ الحكم الصادر ضده ، كما عادت معه ابنته مريم التي صدر ضدها حكم بالسجن 8 أعوام وغرامة مالية توازي مليوني جنيه استرليني إثر اتهامها بالفساد، فيما ألقى القبض على صهره سافدار الذي حكم عليه بالحبس لمدة عام.
Scroll To Top