آخر الأخبار
الرئيسية » ثقافة وفنون » مرصد إفريقي للهجرة.. طوق نجاة لأزمة تزداد تعقيداً

مرصد إفريقي للهجرة.. طوق نجاة لأزمة تزداد تعقيداً

مهاجرون أفارقة في المغربدعا الاتحاد الإفريقي إلى تأسيس مرصد إفريقي للهجرة في الرباط، ليتولى جهود المساعدة في تنسيق سياسات الهجرة بين الدول الإفريقية. خبير موريتاني في شؤون المهاجرين يوضح مهام هذا المرصد والعراقيل التي قد تواجهه.بعدمعاناة المهاجرينوالخروقات الكبيرة في حقوقهم الإنسانية، جاءالإعلانعنتأسيسالمرصدالإفريقيللهجرةالذيمنشأنهأنيقومبإجراءدراساتلظاهرةالهجرة وتقديماقتراحاتبشأنها. سبق هذه الخطوة توصيات كثيرة من عدةأطرافدوليةوإقليميةعلىأهميةوجودكيانخاصبالمهاجرين من القارة الإفريقية، الأمر الذي دعا الاتحاد الإفريقي وقادة الدول الأعضاء فيه فيقمتهمالواحدةوالثلاثينالتيعقدتمؤخراًفينواكشوط،إلىالمصادقةعلىتأسيسمرصدإفريقيللهجرةومقرهالرباط.

مواجهةالمشكلة

أجندةأفريقيةكانتقدأوصتباستمرارعلىضرورةإحداثهذاالمرصدممايمكنهممنرسماستراتيجياتومخططاتوالحصولعلىمعطياتعلميةلهاقيمةفيمواجهةالمشكلة. وكانوزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة قدصرحمنقمةنواكشوطأنالمرصدسيتولىجهودالمساعدةفيتنسيقسياساتالهجرةبينالدولالإفريقيةوتحسينمستوىالعلاقاتمعالشركاءفيهذاالمجال. لكن تفعيلعملالمرصديبقىمشروطاًبنجاحمهمةالتنسيقبينالدولالأعضاءبشكلتتممعهمعالجةكلالقضاياالتيتقففيطريقالعملالإفريقيالمشترك.

من جانبه، يؤكد الخبيرالموريتانيفيشؤونالمهاجرينالحسينولدحمودمتحدثاً إلى DW عربية بأن "الرؤيةالمستقبليةلعملالمرصدوالتيتتمثلفيدراسةظاهرة الهجرة واقتراحالحلول ستواجهعراقيلجمةإنلمتحترمالعواملالثلاثةالتييقومعليهاعملالمرصد: الفهم والاستباقوالعمل".

ويضيفولد حمود أنتحليلوفهمأسبابالمشكلةوالوصولإلىرؤيةموحدةحولأسبابالأزمةبالإضافة إلى"وضعآليةتحركموحدةلمواجهةالمشكلةواستباقالآثارالسلبيةالجانبيةالتيقدتحملهامعهاموجاتالهجرةسواءكانتلدولالمنبعأوالمصدر، تعد منالأمورالمهمةللتصديللمشكلة".

كماأنالعملعلىتنسيقالجهودالعمليةالمشتركةداخلالاتحادالإفريقيوإنشاءقاعدةبياناترقميةموحدةومراقبةالإجراءاتالأمنيةعلىالحدودضرورةلا غنىعنها، حسب الخبيرالموريتاني.

مخاطرالوقوعفيدائرةالفشل

وكانت هناك عدة أمور تحول دون قيام هذا المرصد، مثل الخوفمنالأزماتالطارئةبينالدولالأعضاء،وأنيتبعذلكالقرارأيدورمستقبلييساهمفيإنشاءمراكزلتجميعاللاجئينداخلدولالمنبع.

كما أن هناكمصاعبمن نوع آخر تواجهالدولالأعضاء،فالمغربمثلاً يعانيمنتدفقالمهاجرينالأفارقةنحوهوليبياتعانيمنالانقساماتالسياسيةوالصراعاتالمسلحة .بينماينعدم الاستقراروالأمنفيالشمالالماليويؤثرعلىالمنطقةبرمتها. كلهذهالأمورمجتمعةسيكونلهاالأثرالكبيرعلىالتنسيقالجادوالفعالبينالدولالأعضاء.

بلورةكيانموحد

فكرةإنشاءالمركزسبقوأنأوصتبهاحكومةكلمنالرئيسالفرنسيالسابقفرانسواأولاندوسلفه ساركوزيفياتجاهأنتقومالدولالإفريقيةبتأسيسكيانموحدعلىأراضيهالمواجهةالمشكلة. وجاءاقتراحالمملكةالمغربيةكمايقولالخبيرالموريتاني"لتكونأرضهامقراًلقيامالمرصدنظراًلقدرتهعلىاحتواءالأطرافالمختلفةوالتغلبعلىعوائقالتنسيقمعالدولالأوروبية". كماأنالعلاقاتالممتازةللمغربمعأغلبدولالاتحادالإفريقيستعمقمنهذهالجهود.

هذاوإنكانتخطوةإخراجهذاالمرصدإلىأرضالواقعمهمةمنحيثالقيمةوالدلالةوفيهذهالظرفيةبالذات،إلاأنحجمالتحدياتالتيمنالمنتظرأنيواجههاستجعلمهمتهصعبةومعقدة.

اتفرحأحمددوله

Scroll To Top