الأربعاء , 26 سبتمبر 2018
آخر الأخبار
الرئيسية » منوعات » ألمانيا: تغريم الممتنعين عن المشاركة في حصة السباحة بالمدرسة!

ألمانيا: تغريم الممتنعين عن المشاركة في حصة السباحة بالمدرسة!

يتواصل الجدل في ألمانيا حول امتناع بعض التلميذات المسلمات عن المشاركة في دروس السباحة. وزيرة الأسرة الألمانية أكدت مجددا على أهمية دورس السباحة ولم تستبعد فرض غرامات مالية على العائلات التي تمنع بناتها من دورس السباحة.أعلنت وزيرة الأسرة الألمانية فرانسيسكا غيفي، أن الحصة المخصصة للسباحة في المدارس جزء لا يتجزأ من الدراسة، مشددة على أن كل تلميذة وتلميذ ملزم بحضور هذه الحصة الرياضية. وقالت غيفي، السياسية من الحزب الاشتراكي الديمقراطي، في تصريح لصحيفة "راينيشن بوست": "يجب ألا تكون هناك أعذار ثقافية أو دينية تبرر الامتناع عن المشاركة في حصة السباحة والتربية البدنية".

وأكدت وزيرة الأسرة الألمانية، التي كانت تتولى قبل فترة قصيرة منصب عمدة حي نويكولن، المتعدد الثقافات في برلين، على أن التعليم في ألمانيا تعليم إلزامي ودروس السباحة جزء من الحصص الدراسية، مضيفة "سيتم التعامل مع المتغيبين عن حصص السباحة بصرامة وإن استدعى الأمر سيتم تغريمهم". مع ذلك أكدت وزيرة شؤون الأسرة الألمانية على أهمية فتح قنوات النقاش مع الوالدين وأطفالهم، حسب ما ذكره الموقع الألماني "شبيغل أولاين".

في سياق متصل وصفت وزيرة شؤون الأسرة الألمانية اتهام حزب البديل من أجل ألمانيا لها بتوزيع لباس السباحة "البوركيني" في المدارس، "بالهراء". وكانت الوزيرة قد صرحت من قبل بأنها لا تدعم بأي حال من الأحوال ارتداء البوركيني في دروس السباحة، لكن يجب على السياسيين تقبل خطوة بعض المدارس السماح بارتداء البوركيني كحل براغماتي لإشراك الطالبات المسلمات في حصة السباحة، لأن الهدف الأسمى والنهائي يبقى تعلم جميع الأطفال السباحة بغض النظر عن أصلهم أو دينهم، كما جاء على موقع "فرانكفورتر آلغيماينه".

ع.اع. / …

Scroll To Top