آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار الرياضة » هل يعتزم محمد صلاح اعتزال اللعب مع المنتخب المصري؟

هل يعتزم محمد صلاح اعتزال اللعب مع المنتخب المصري؟

عن "مصدر موثوق"، نقلت قناة CNN الأمريكية بأن نجم الفراعنة محمد صلاح ينوي اعتزال اللعب مع منتخب بلاده. في المقابل سارع الاتحاد المصري الى نفي هذه الأخبار مشككا في مصادر القناة. والسبب الرئيس الشياشاني قاديروف.يبدو أن الاهتمام الكبير الذي خصه الرئيس الشيشاني رمضان قديروف لنجم الفراعنة محمد صلاح، كان من وجهة نظر اللاعب مبالغا فيه، إذ أن "ملك" ليفربول الانجليزي "غاضب" من استغلاله سياسيا.

وكنتيجة لذلك يفكر محمد صلاح اعتزال اللعب دوليا، وفق ما أعلنت عنه قناة CNN الأمريكية استنادا إلى مصدر وصفته بـ"الرفيع" في الاتحاد المصري لكرة القدم، دون الكشف عن هويته.

من جهته، سارع المنتخب المصري الى نفي هذه الأنباء. وشدد إيهاب لهيطة مدير المنتخب على "ضرورة سؤال قناة CNN عن هوية المصدر الذي استاقت منه معلومات تجانب الحقيقة"، مضيفا أن صلاح لم يتم إجباره على شيء في المعسكر حيث شارك اللاعب بشكل طبيعي ولم يهدد بالاعتزال كما يدعي البعض.

ويأتي ذلك على خلفية ما حدث بغروزني، حيث أصر الرئيس الشياشاني رمضان قديروف، على مرافقة محمد صلاح في المباراة الثانية للفريق أمام روسيا إلى الملعب. وليس هذا فقط بل إنه دعا أفضل هداف في الدوري الانجليزي إلى قصره، ومنحه المواطنة الفخرية. وتخللت هذه التحركات صور عديدة التقطت للاعب والرئيس.

يذكر أن المنتخب المصري كان الفريق الوحيد في هذه البطولة الذي اختار مكانا لمعسكره في شمال القوقاز، وتحديدا في غروزني.

ويواجه قديروف انتقادات شديدة من قبل معارضيه، الذين يتهمونه بقيادة البلاد بيد من حديد. ويعتقد معارضوه أنه يسعى إلى جانب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى استغلال المونديال لتلميع صورته إعلاميا، ومحمد صلاح كان الطعم الأمثل.

الملفت أن نجم الفراعنة لم يوظف من قبل قديروف فحسب، بل أولا من قبل الإعلام المصري أيضا حيث تمّ التركيز عليه بقوة، كما كان الشأن بالنسبة لمشاركة المنتخب في نهائيات كأس العالم لصرف أنظار المصريين عن المشاكل الاقتصادية الجمة التي تواجهها البلاد.

غير أن مشوار مصر في المونديال، لم يدم طويلا، إذ حصد المنتخب هزيمتين قاسيتين، الأولى أمام الأوروغواي والثانية أمام روسيا ليصل الحلم المصري إلى نهايته، ويعود المنتخب أدراجه بعد مواجهة ثالثة أمام السعودية.

ويحدث كل هذا في وقت يرفض فيه صلاح إقحامه في القضايا السياسية، تنقل قناة CNN عن مصدرها المعلوم.

و.ب

Scroll To Top