آخر الأخبار
الرئيسية » منوعات » «لافنيا».. رحلة معاناة طفلة رضيعة من الصعيد لـ«مستشفى 57357»

«لافنيا».. رحلة معاناة طفلة رضيعة من الصعيد لـ«مستشفى 57357»

ارشيفية

ارشيفية

من الغريب انتشار حالة من السعادة والضحك واللعب بين الأطفال المتواجدين في مستشفى 57357، خاصة هؤلاء الأطفال المقبلين على تناول الجرعات المختلفة من العلاج الكيماوي، إلا أنه بمثابة أمر طبيعي ومعتاد داخل المستشفى، التي تعد لهم كـ”بيت ونادٍ ومكان ترفيهي كبير”، فمن المعتاد تواجد الصراخ والحزن داخل المستشفيات الأخرى، خاصة في حالات المرضى الأطفال والآلام التي قد يشعرون بها أثناء تناول الأدوية والعلاج اللازم لحالاتهم.

تحولت مستشفى 57357 إلى نموذج مشرف يسعى لنشر الإيجابيات والروح المصرية الطيبة الخالصة، من التسامح والرحمة والتعاون ونشر السعادة والتخفيف عن آلام الأطفال وأوجاعهم، ومساعدتهم على العيش كفرد طبيعي يمارس الأنشطة المختلفة، يتعلم ويُفكر ويبتكر ويتفوق في مراحله الدراسية، داخل منظومة تسعى إلى التنسيق والتنظيم في كافة التعاملات اليومية بداخلها بدءً من التعامل الطبي مع الأطفال وصولًا إلى التعامل مع الأهالي وتوفير سبل الراحة لهم.

“مفيش وسطة ولا إهمال” بهذه الجملة بدأت سيدة بسيطة من محافظة بني سويف جاءت لعلاج ابنتها الوحيدة الرضيعة داخل مستشفى 57357 بعد أن اكتشفت أنها مصابة بمرض السرطان، الأمر الذي استقبلته بحالة من الصدمة والحزن الشديد لإصابتها بهذا المرض الخبيث، والتي بحثت كثيرًا عن أطباء ومستشفيات لعلاج حالة ابنتها إلا أنها توجهت في نهاية الأمر إلى مستشفى35757 لما سمعته من حُسن رعاية الأطفال وعلاجهم وتوفير الرعاية الصحية اللازمة لهم بالمجان.

وقالت والدة “لافنيا”: “اكتشفت أن بنتي تعبانة أول ما خدت حقنة التطعيم وتم عرضها على الدكتور وذهبنا إلى المستشفيات في بني سويف وأجرت أشعة رنين واكتشفنا ورم في الفقرات والطبيب حولنا ونصحنا بمستشفى 57357 وبالفعل قررت الذهاب إليها وجيت ومعاياه بنتي وأبوها من بني سويف من أجل الاستقرار في القاهرة علشان ظروف علاج بنتي ولكن المستشفى أزالت هذا العبء، ودخلنا المستشفى وقدمنا الأشعة وانتظرت على قائمة الترقب يوم واحد فقط وبعدها المستشفى اتصلت بينا علشان أجيب بنتي ليهم ويفحصوها”.

وتابعت: “وبدأت بنتي تتناول جرعات الكيماوي وأحيانا بتكون جرعات متواصلة وبيتم حجزها في المستشفى وممكن تخرج معانا في نفس اليوم، وبنفضل معها والدكاترة وإدارة المستشفى بيمنعونا من التواجد وبيقدمولنا خدمة كويسة جدًا سواء الطبية ورعاية بنتي أو أحنا شخصيًا بيقدمولنا فطار وغداء وعشاء، ده غير التمريض اللي متواجد معانا 24 ساعة علشان يشوفوا البنت ولو فيه حاجة محتاجها”.

Scroll To Top