آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار عاجلة » والى: بعثة البنك الدولي أشادت بما حققه «تكافل وكرامة» السنوات الماضية

والى: بعثة البنك الدولي أشادت بما حققه «تكافل وكرامة» السنوات الماضية

وزيرة-التضامن-الاجتماعي-غادة-والي (1)
قالت وزير التضامن الاجتماعي غادة والي، بإن بعثة البنك الدولي برئاسة نهلة زيتون مسؤول الحماية الاجتماعية بمكتب البنك في القاهرة، أشادت بما تحقق في برنامج الدعم النقدي المشروط “تكافل وكرامة” خلال السنوات الثلاث الماضية.
جاء ذلك خلال لقاء الوزيرة، البعثة، التي تضم فريقا من الخبراء الدوليين في مجالات دراسة أثر برامج الدعم، والمشاركة المجتمعية، وقضايا الإعاقة وإدارة المعلومات; لاستعراض ما تم إحرازه من تقدم في تنفيذ البرنامج ضمن سياسات الحماية الاجتماعية والحد من الفقر التي تتبناها الحكومة المصرية، منذ بداية تطبيق البرنامج في مارس 2015، خاصة بعد التوسع في جميع أنحاء الجمهور وتغطية أكثر من مليونين و260 ألف أسرة تضم ما يزيد على 10 ملايين فرد.
وأضافت الوزيرة، في بيان صادر عن “التضامن”، اليوم الجمعة، إن البعثة أشادت بما يتعلق بميكنة منظومة استخراج تقارير القوميسيون الطبي لإثبات حالات الإعاقة ودرجة القدرة على العمل، كما أشاد البنك بمنظومة الشكاوى التي قامت الوزارة بتطويرها وميكنتها على مستوى 27 محافظة وأيضا على مستوى 310 إدارات اجتماعية من أجل تحسين الاستجابة لطلبات المواطنين في أسرع وقت، كما أثنى فريق البنك الدولي على التوسع في تطبيق البرنامج وتوسيع قاعدة المستفيدين.
وأوضحت أن أهم محاور عمل البعثة في هذه الزيارة هو مراجعة نتائج دراسة أثر البرنامج خلال الأعوام الثلاث الماضية، والتي أجريت من خلال المعهد الدولي لبحوث السياسات الغذائية أحد أهم المراكز البحثية على مستوى العالم، مؤكدة التحسن الكبير في مستوى جودة الحياة للأسر المستفيدة من “تكافل وكرامة”.
وأشارت “والي” إلى أن خلال الاجتماع تم استعراض عدد من الموضوعات منها توفير الدعم المؤسسي اللازم من ميكنة الخدمات وتدريب العاملين ببرامج الدعم، وتطوير إدارة المعلومات والربط الإلكتروني بين الجهات الحكومية، والذي سيؤدي حتما إلى تحسين منظومة الدعم النقدي وسيساهم في تحسين منظومة الدعم بشكل عام، وذلك بالتنسيق مع الوزارات المعنية بتقديم تلك الخدمات.
وأكدت الوزيرة، خلال الاجتماع، أهمية الانتقال التدريجي من الحماية إلى التمكين الاقتصادي من خلال إيجاد فرص توليد دخل خاصة لفئات الشباب والنساء وغيرهم من الأفراد القادرين على العمل.
من جانبها، قالت نهلة زيتون رئيسة البعثة، إنه بمقارنة نفس البرنامج في الدول الأخرى التي يدعمها البنك في تنفيذ الدعم النقدي المشروط، فإن مصر تمثل طفرة في السرعة التي تم بها التنفيذ حتى تم تغطية جميع المحافظات والتمكن من الوصول إلى 5630 قرية، وأن الجودة التي يقوم البرنامج بمراعاتها في التنفيذ أنشطته تتحسن عاما عن آخر.
وأضافت أن لجان المساءلة المجتمعية هي نموذج إيجابي مستحدث يساهم في تحفيز المشاركة المجتمعية خاصة وأن المسئولين عن لجان المساءلة هم من قيادات المجتمع ومن الجمعيات الأهلية بالإضافة إلى مسئولين من الإدارة المحلية والصحة والتعليم.
جدير بالذكر إن إجمالي ما سيتم صرفه خلال شهر مايو فقط لمستفيدي برنامج الدعم المشروط “تكافل وكرامة” بلغ مليارا و111 مليون جنيه، ووصل عدد المستفيدين من برنامج “تكافل” خلال شهر مايو الحالي إلى مليون و949 ألفا و952 أسرة، وعدد المستفيدين من برنامج “كرامة” وصل إلى ما يزيد على 300 ألف أسرة، وبهذا يصل إجمالي عدد الأسر المستفيدة من برنامج الدعم النقدي المشروط “تكافل وكرامة” حوالي مليونين و 250 ألفا و427 أسرة تضم ما يزيد على 10 ملايين فرد.

 

Scroll To Top