الأربعاء , 17 أكتوبر 2018
آخر الأخبار
الرئيسية » منوعات » حلاقون يساهمون في علاج ضغط الدم والتوعية بالمخاطر الصحية

حلاقون يساهمون في علاج ضغط الدم والتوعية بالمخاطر الصحية

يعاني الكثير من الأمريكيين من أصل أفريقي من مشاكل ارتفاع ضغط الدم أكثر من باقي الإثنيات الأخرى، لذلك توصل فريق من الأطباء إلى طريقة مثلى تساعدهم على علاج هذه الفئة، وتوعيتها بمخاطر الأمراض، فتمت الإستعانة بالحلاقين.يمتلك توماس محل حلاقة في إنجلوود بولاية كاليفورنيا، ويشارك من خلاله في حملة غير مألوفة: إنه يثقف زبائنه الذين يقص شعرهم حول مخاطر ارتفاع ضغط الدم، وذلك من خلال دردشة استرخائية ومع مقياس ضغط الدم في متناول يده.

إلى جانب حوالي 50 محل حلاقة في منطقة لوس انجلوس يشارك توماس في دراسة علمية بدأت عام 2016 ونُشرت مؤخرا في مجلة "نيو انجلاند" للطب والتي أظهرت نتائج مذهلة.

ويعمل الأطباء والصيادلة جنباً إلى جنب مع مصففي الشعر لاستهداف أكبر مجموعة أمريكية معرضة لمخاطر ارتفاع الضغط الدموي وهم الرجال الأمريكيون من أصل أفريقي. هذه المجموعة تذهب إلى الطبيب أقل بكثير من البيض أو اللاتينيين. ولذلك فإن ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يؤدي إلى تلف القلب والكلي ولا يمكن معرفة الإصابة به دون تشخيص، وفقا لما أورده موقع إن تي في الألماني.

وقال باحثون من مستشفى "سيدار سيناي" في لوس انجلوس إن محل الحلاقة ربما يكون المكان المناسب للتحدث بصراحة عن الصحة ومعالجة مشكلة ارتفاع ضغط الدم. وهو الأمر الذي تأكد خصوصا عندما يصف الصيادلة – بإذن من الأطباء – أدوية ارتفاع ضغط الدم مباشرة للزبائن في عين المكان على الفور.

وشارك في التجربة التي استمرت ستة أشهر ما مجموعه 319 من زبائين محلات الحلاقة، وكلهم مصابين بارتفاع ضغط دم. وتم تقسيم هؤلاء إلى مجموعتين: المجموعة الأولى تتلقى بالإضافة إلى المعلومات دعما وأدوية من الصيدلي، أما المجموعة الثانية فتلقت معلومات فقط وطُلب منها زيارة الطبيب.

النتيجة كانت إيجابية ففي المجموعة الأولى انخفض ضغط الدم، إذ أصبح الضغط الدموي لتسعين في المئة من هذه المجموعة أقل من الحد الأدنى. أما في المجموعة الثانية فقد انخفض ضغط الدم أيضًا ولكن بشكل قليل جدا، فثلث هذه المجموعة لم يصل بعد إلى الحد الأدنى الطبيعي.

ر.ن/ع.ج.م (د.ب.أ)

Scroll To Top