آخر الأخبار
الرئيسية » منوعات » طفل في الرابعة يتحول إلى نجم ثري بفضل رسوماته

طفل في الرابعة يتحول إلى نجم ثري بفضل رسوماته

ارشيفية

ارشيفية

تحول طفل لم يتجاوز الرابعة من عمره إلى نجم بين ليلة وضحاها، بعد أن شاهد صاحب أحد المعارض الفنية لوحاته، وأتاح له مساحة لعرض أعماله الفنية في معرضه.

حظي الطفل “أفايت كولاركار” البالغ من العمر أربع سنوات، بفرصة ثمينة لعرض لوحاته في صالة للفنون بمدينة نيويورك الأمريكية.

وكانت موهبة الطفل قد ظهرت لأول مرة في مدينة بيون التي ولد فيها بالهند، قبل أن يحظى ببعض الشهرة في مدينة نيو برونزويك الكندية حيث يعيش حالياً.

يذكر أن أفايت، بات يجني عشرات الآلاف من الدولارات بفضل لوحاته التي اعتبرها الكثيرون قطعاً فنية ساحرة أذهلت الجميع.

وذكرت والدة الطفل، السيدة شروتي، إنها تنبهت لموهبة طفلها في الرسم لأول مرة عندما كان يحبو، إذ كانت شقيقته الكبرى ترسم بالألوان المائية، وكان أفايت يلتقط الألوان ويلطخ الأرض بها.

وسرعان ما أدرك الأبوان أن ما يقوم به طفلهما ليس مجرد لهو، وإنما شيء مميز. وبعد انتقال العائلة إلى كندا شاهد أحد أصحاب المعارض الأمريكية لوحات الطفل وأعجب بها كثيراً ما دفعه لعرض 30 لوحة في صالته الفنية.

ولم يصدق والدا الطفل أن طفلهما سيتصدر عناوين الأخبار، وأن جميع لوحاته تم بيعها بآلاف الدولارات خلال معرض واحد.

جدير بالذكر أن عائلة الطفل تبرعت بجزء من الأموال التي حصلت عليها من اللوحات إلى مؤسسة خيرية تعنى بشؤون الأطفال، وفق ما ورد في صحيفة ميرور البريطانية.

Scroll To Top