الثلاثاء , 16 أكتوبر 2018
آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار عربية » قطر تقدّم قربان الولاء لأمريكا على حساب استقرار الدول العربية

قطر تقدّم قربان الولاء لأمريكا على حساب استقرار الدول العربية

تميم

بدأ ولاء قطر للغرب وأمريكا على حساب زعزعة استقرار العرب، عندما تزوج حمد بموزة آل المسند في صفقة سياسية بالدرجة الأولى، كان هدفها وضع حد لطموحات آل المسند.

ولم يتخيل الشيخ خليفة أن ابنة خصمه ناصر آل المسند، ستدق المسمار الأخير في نعشه، حيث حرضت موزة زوجها حمد الطامع في السلُطة على الانقلاب على أبيه ونفيه واعتقال أبناءه فهد ومشعل.

وقدّم حمد فروض الولاء لأمريكا بعد عام واحد من انقلابه على والده، والسماح لواشنطن بتأسيس أكبر قاعدة عسكرية في «العديد» بقطر.

وظهر ولاء قطر للولايات المتحدة بكونها أكبر مستوردي السلاح الأمريكي في العالم، رغم أن جيشها يحتل المرتبة الـ 15 عربيًا والـ91 عالميًا.

ودأبت قطر أيضًا على استخدام المال السياسي لكسب الولاءات وشراء التأييد الذي تحول إلى ملاذات آمنة لتمويل الإرهاب.

وفي عام 2013 نجحت موزة في إجبار زوجها حمد على تسليم السلطة لتميم في انقلاب ناعم كما وصفته أكثر من جهة دولية، واستمر تميم وحمد في تقديم الولاءات للغرب وزعزعة استقرار الدول العربية حتى انفجرت أزمة مقاطعتها وحتى الآن.

Scroll To Top