الثلاثاء , 23 يناير 2018
آخر الأخبار
الرئيسية » مقالات وأراء » الخطة السحرية لإكتساح السيسى الانتخابات بقلم| إيهاب العزازي

الخطة السحرية لإكتساح السيسى الانتخابات بقلم| إيهاب العزازي

إيهاب العزازيتعيش الدولة المصرية سباق الإنتخابات الرئاسية 2018 فى ظل الدستور الذى وضع قواعد محددة لانتخاب رئيسا للجمهورية لمدة أربعة أعوام ولمدتين فقط وفى ظل المناخ الديمقراطى وحرية الرأى يتبارى عدد من المرشحين للفوز برئاسة الجمهورية فى مقدمتهم الرئيس الحالى عبد الفتاح السيسي والذى أراه شخصيآ المرشح النموذج للمنصب بما يملكة من خبرات ورؤي وخبرة وقدرة فى الفترة الماضية على النجاة بالوطن من فخ الارهاب والصراعات الدولية والاهم قدرتة على وضع خريطة تنموية حقيقية للدولة المصرية وفق برامج زمنية محددة والتى بدأث ثمارها تظهر للنور عبر مشروعات دخلت الخدمة وتحسن ملحوظ فى الخدمات وغيرهاولكن الانجاز الحقيقي هو قدرتة على كسب ثقة المصريين وايمانهم الكامل بولائة المطلق للدولة المصرية وانة ليس رئيسا بل خادما لكل شعب مصر يسعى لتطور ونهضة الدولة المصرية ولكن السؤال الأن كيف ندعم ونؤيد الرئيس السيسي للفوز بأعلى نسبة تصويت ومشاركة ممكنة فى الإنتخابات المقبلة لأن المعيار ليس الفوز بالمنصب بل هو إعلان تأييد لكل سياسات الرئيس للدولة المصرية وبرؤيتى هناك عدة خطوات يجب أن تتخذ لحملة إنتخابية ناجحة توظف الإجماع الشعبى على الرئيس ليتحول بدلا من الحملات والجهد التقليدى الى كرنفال انتخابى تنموى ومنها :
الدعم الحقيقي للرئيس السيسي يأتى من خلال عدة تحركات منظمة على الأرض تحصر كل ماتم إنجازة فى الفترة الرئاسية السابقة من مشروعات تنموية وخدمية فى كافة المجالات المختلفة سواء المشروعات القومية أو التى تجرى فى المحافظات بالاضافة للقوانين التى طال انتظارها طويلا وكافة الاصلاحات المالية والتشريعية والاجتماعية كبداية لحملة كبرى تنتشر فى كل ربوع مصر لتعريف المواطنين بحجم الانجازات التى تم تحقيقها فى الفترة الماضية وهذا دور تكاملى بين السياسيين سواء أحزاب أو جمعيات او ائتلافات ويجب الإستعانة بالاجهزة التنفيذية فى الوزارات والهيئات و المحافظات للحصول على بيانات حقيقية مدعمة بالارقام والصور وذلك للقيام بحملات تنتشر بين الناس فى الجامعات والمدارس و الاندية والجمعيات والنقابات وكافة التجمعات للقيام بتعريف حقيقي بحجم الانجازات التى تمت وماهو منتظر فى الفترة القادمة .

الدعم الحقيقي للرئيس السيسي هو فرصة كبرى لنواب البرلمان و الاحزاب والجمعيات والنقابات والسياسيين والنشطاء والنخبة للنزول للشارع والتواصل الحقيقي مع الناس فى كل ربوع مصر للتعريف بالرئيس ورؤيتة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والتحديات التى تواجة الدولة المصرية سواء داخليا وخارجيا وهو دور مهم جدا لإستنهاض همم المصريين وتماسكهم دعما للمزيد من العمل لبناء ونهضة مصر والأهم فرصة حقيقية لتحسين المناخ السياسي ودفعة للاحزاب والكيانات السياسية للتواجد وبناء كوادرها الشعبية التى سيكون لها دور قوى فيما بعد فى الانتخابات البرلمانية والمحلية والنقابات وغيرها .

الدعم الحقيقي للرئيس السيسي هو صناعة إنتخابات غير تقليدية فبدلا من صناعة الاعلانات والدعاية التقليدية من يفط وبنرات وسرادقات تتكلف مليارات الجنيهات أن كل من يريد دعم الرئيس المساهمة فى تطوير وتنمية الوطن فى منطقتة او مدينتة مثل حملات تأييد للرئيس من خلال حملات تجديد مبانى حكومية وتجهيزات مستشفيات وتجديد وصيانة مدارس وجامعات ومنشأت وتجميل وتطوير للمداخل والميادين وخلافة وحفظا لحقوق الممولين يتم اهداء هذة الاعمال لدعم الرئيس السيسي .

الدعم الحقيقي للرئيس هو تجمع غالبية الشعب خلف رجل يعمل ويجاهد لبناء وطن كان شبه دولة والان على الطريق للريادة والتقدم ولايجب أن ننسى الدور الهام للشباب والمرأة فهم وقود المعركة الحقيقية وهنا أدعو الاحزاب والجمعيات تعاونوا معأ واعطوا الشباب فرصة للعمل السياسي وإدفعوهم للشارع بحملات طرق الابواب لتعريف الناس بالرئيس وانجازاتة وكذلك قيامهم بحملات دعم وتأييد للرئيس عبر وسائل التواصل الاجتماعى وكذلك للرد على كافة الاشاعات والاساليب الشيطانية لإفشال وتشوية المشهد العام لصالح أعداء الوطن ولاتنسوا أن الشباب هم صناع المستقبل الحقيقي .

الرئيس السيسي يخوض إنتخابات غير تقليدية بفكر جديد هدفة مواصلة صناعة الانجازات وبناء مصر الجديدة وعلى كل من يريد التأييد والدعم أن يؤمن أن النزول للشارع وإقناع المواطنين و والمشاركة فى تجميع وعى العقل الجمعى الشعبى خلف الرئيس هو الانجاز الحقيقي .

Scroll To Top