الإثنين , 22 يناير 2018
آخر الأخبار
الرئيسية » علوم وتكنولوجيا » تطبيق جديد طوره إدوارد سنودن لحمايتك من تجسس الحكومات!

تطبيق جديد طوره إدوارد سنودن لحمايتك من تجسس الحكومات!

downloadلم يعد الإنسان في عصرنا الحالي في مأمن من مراقبة منظمة على نطاق واسع لأسباب متعددة. لكن تطبيقاً جديداً شارك في تطويره إدوارد سنودن سيحميك من أي اختراق محتمل.

 

أصبحت مجالات استخدام أجهزة الكمبيوتر المحمولة والإنترنت متعددة لتشمل حياتنا اليومية والعملية والتطبيقية، وبات لا يمكن للفرد الاستغناء عنها، فهي تتميز بسهولة حملها ونقلها من مكان لآخر. لكنها تحتوي على معلوماتنا الشخصية، وهذا يجعلها عرضة للاختراق كباقي الأجهزة الإلكترونية. فما العمل من أجل حماية أجهزة الكمبيوتر المحمولة في الوقت الذي نكون فيه منغمسين في أعمال أخرى؟

 

بحسب موقع “دا إنترسبت” المتخصص في موضوعات التكنولوجيا، فإن إدوارد سنودن، الموظف السابق لدى وكالة الأمن القومي الأمريكية “إن إس إيه”، والذي كشف عن أكبر برنامج تجسس للوكالة على الأفراد والحكومات الأجنبية، أطلق تطبيقاً جديداً للهواتف الذكية يراقب جهاز الكمبيوتر المحمول ويحرسه من أي اختراق محتمل. وأطلق سنودن ورفاقه الذين ساعدوه في هذا المشروع اسم “Haven” (الملاذ الآمن) على هذا التطبيق الذي يمكن الحصول عليه مجاناً.

وحسب المصدر ذاته، فإن تطبيق “Haven” يستعين بالكثير من أجهزة الاستشعار في الهاتف الذكي، كالميكروفون ومستشعر كشف الحركة وكاشف الضوء والكاميرا لمراقبة أي شيء يطرأ مثلاً في غرفتك ويرصد جميع التغيرات. فإذا تركت جهاز الكمبيوتر المحمول الخاص بك في غرفة بالفندق ووصلته بهاتف ذكي تم تحميل بتطبيق “Haven” عليه، فإن أي تغير في الغرفة سيتم الكشف عنه بالاستعانة بأجهزة الاستشعار الموجودة في الهاتف الذكي.

في هذه الحالة، يُشغل الهاتف الذكي مثلاً المايكروفون لتسجيل صوت المخترق أو الكاميرا لأخذ صورة له وإرسال كل هذه المعلومات لك على هاتف ثان تحمله معك، وذلك من خلال رسائل إلكترونية أو تنبيه صوتي. وقالت إيفا غالبيرن، مديرة الأمن الإلكتروني في مؤسسة “إلكترونيك فرونتير”: “أتصور أن هذا التطبيق يمكن أن يكون مفيداً لضحايا العنف المنزلي الذين يتجسس عليهم المجرمون من قبل بطريقة أو بأخرى”.

يذكر أن إدوارد سنودن مطلوب للسلطات الأمريكية بتهمة التجسس وسرقة ممتلكات حكومية، ذلك أنه في عام 2013 سرب تفاصيل عن برامج “إن إس إيه” لجمع بيانات الأمريكيين والأجانب على حد سواء وتخزينها. وبعد مغادرة سنودن لبلده، صدرت في حقه مذكرة اعتقال وطلبت الولايات المتحدة من حكومة هونغ كونغ تسليمه لها على وجه السرعة. لكن سنودن غادر هونغ كونغ وتوجه إلى روسيا، ليتسبب تواجده هناك في توتر في العلاقات بين موسكو وواشنطن.

ع.اع/ ي.أ

Scroll To Top