الأربعاء , 24 يناير 2018
آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار عاجلة » طارق شوقى يناقش مشكلات التعليم وتطويره مع طلاب المدارس

طارق شوقى يناقش مشكلات التعليم وتطويره مع طلاب المدارس

وزير التربية والتعليم

وزير التربية والتعليم

اجتمع وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي، مع مجموعة من طلاب المدارس المختلفة من التعليم (الفني، والعام، والخاص، والتجريبي، والدولي)، بحضور مجموعة من قيادات وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، لمعرفة آراء هؤلاء الطلاب وما هي السلبيات والمعوقات التي تواجههم في العملية التعليمية وكيفية إيجاد الحلول لجعل التعليم عملية تعلم واكتساب مهارات.

وذكر بيان صادر عن الوزارة مساء اليوم السبت، أن الوزير أعرب عن سعادته بهذا اللقاء، لأنه الأول من نوعه مع الطلاب، لتبادل الفكر والحوار والآراء الجديدة والحلول لكل المشكلات، مؤكدا أنه يريد الاستماع لهم ومعرفة آرائهم للاستفادة منها، وأخذها في الاعتبار، لإجراء التطوير والتغيير .. وطالبهم بإلقاء الأسئلة تباعا ليقوم بالرد عليها وتوضيح كافة استفساراتهم.

وردا على سؤال إحدى الطالبات عن “الآليات التي سوف يتخذها في نظام تطوير التعليم الجديد وخاصة أنه يوجد طلاب لا يمتلكون التكنولوجيا، وماذا عن نظام التعليم الجديد للثانوية العامة?”، قال شوقي “إنه عادة ما يقرأ بالصحف البعض منه ليس بصحيح، فبالنسبة للنظام الجديد فإن الوزارة تحمل على عاتقها أن تعفي أولياء الأمور من العبء المادي الواقع عليهم بسبب الدروس الخصوصية، وهذه هي أولى الخطوات للتغيير، ومحاولة استبدال الخوف والرهبة من الثانوية العامة بنظام أكثر سهولة، والنظام الجديد يهدف إلى هذا”، مضيفًا أن (التابلت) سوف يصبح في يد كل طالب وستتحمل الوزارة تكلفته كاملة، وأنه سوف يمنع عملية الغش تماما ويكون دور المدرس فقط في اللجنة هو التأكد من شخصية صاحب (التابلت).

وأكد شوقي أنه يعمل على برنامج تطوير للمعلمين بالمشاركة مع كليات التربية لتطوير وتحسين أداء المعلم، بحيث يصبح قادرا على التعامل مع الأطفال في المراحل العمرية الأولى والشخصيات المختلفة وأيضا يكون قادرا على التواصل المستمر المثمر البناء مع تلاميذه، ومعرفة نقاط القوة والضعف لديهم ليطور من أدائهم من خلال التكنولوجيا الحديثة.

وفي نهاية اللقاء، أعرب الطلاب عن سعادتهم بمقابلة الوزير، مؤكدين أنهم شعروا بالارتياح في الحديث مع الدكتور طارق شوقي وكأنه صديق لهم شاكرين حسن الاستقبال والضيافة وسعة الصدر والأريحية في الحوار.

أ ش أ

 

Scroll To Top