الجمعة , 17 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار الرياضة » الجماهير الإيطالية ترى إعادة الاعتبار لمنتخبها بيد أنشيلوتي

الجماهير الإيطالية ترى إعادة الاعتبار لمنتخبها بيد أنشيلوتي

الأسطورة بوفون يذرف الدموع بعد فشل المنتخب الإيطالي في الوصول غلى نهائيات روسيا 2018لاتزال الجماهير الكروية في إيطاليا تحت وقع صدمة إخفاق منتخبها في الوصول إلى نهائيات بطولة كأس العالم 2018. وفيما يستعد الاتحاد الإيطالي لكرة القدم لتحليل أسباب الإخفاق، استقرت الجماهير الإيطالية على من يكون المنقذ.اعتبرت صحيفة "لاستامبا" الإيطالية الصادرة اليوم الثلاثاء (14 نوفمبر/ تشرين الأول) أن فشل منتخب بلادها في بلوغ نهائيات كأس العالم لكرة القدم للمرة الأولى منذ 60 عاماً، هو أشبه بـ "نهاية العالم". وكتبت الصحيفة الإيطالية بالبنط العريض: "نهاية العالم (…) وداعاً للمونديال"، معتبرة أن ما جرى يمثل "قفزة إلى الخلف".

وكتبت لاستامبا تقول "هناك ما هو أسوأ في الحياة. لكن في هذا السياق، يصعب تقبل ما جرى. إنها قفزة إلى الخلف لـ60 عاماً، بعد فترة خرجت فيها إيطاليا بشكل قاس مرتين من دور المجموعات"، في إشارة إلى إقصاء المنتخب الإيطالي في مونديالي 2010 في جنوب إفريقيا و2014 بالبرازيل من الدور الأول للنهائيات.

أنشيلوتي هو المنقذ

وفيما أعلن رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم كارلو تافيكيو أن الاتحاد سيجتمع يوم غد الأربعاء في روما للقيام بـ "تحليل معمق وتقرير خيارات للمستقبل"، رفض المدرب جانبييرو فنتورا تقديم استقالته بعد فشله في قيادة الأزوري إلى مونديال روسيا، مؤكداً أنه ينتظر قرار الاتحاد الإيطالي. ومن المتوقع أن يُقال المدير الفني للمنتخب الإيطالي من منصبه؛ بهدف قطع الصلة مع الماضي ووضع حجر الأساس لبداية جديدة مع مدرب جديد.

هذه البداية الجديدة، تفضل الجماهير الإيطالية أن تكون مع المدرب السابق لفريق بايرن ميونيخ الألماني كارلو أنشيلوتي. فبحسب استطلاع لموقع صحفية "لاغازيتا ديلو سبورت" الإيطالية، اختار 67.4 في المائة من جماهير المنتخب الإيطالي، الذين شاركوا في هذا الاستطلاع، أنشيلوتي كبديل للمدرب الحالي جانبييرو فنتورا على رأس الإدارة الفنية للأزوري.

أنشيلوتي مرشح فوق العادة

وفي نفس الاستطلاع، اختار 22.4 في المائة من المصوتين مدرب فريق تشيلسي أنطونيو كونتي ليقود المنتخب الإيطالي خلال الفترة القادمة، بينما جاء مدرب يوفينتوس ماسيميليانو أليغري ومواطنه روبيرتو مانشيني مدرب فريق زينيت سانت بطرسبرغ في المركز الثالث بحصول كل واحد منهما على 5.1 في المائة من الأصوات.

لكن يبقى أنشيلوتي مرشحاً فوق العادة لقيادة سفينة المنتخب الإيطالي بعد نكسة الإقصاء، خاصة وأنه يحظى بدعم مجموعة من الشخصيات الكروية المؤثرة في إيطاليا، ومن بينها المدرب الشهير فابيو كابيلو الذي دعا الأسبوع الماضي، أي حتى قبل تأكد غياب المنتخب الإيطالي عن نهائيات بطولة كأس العالم، إلى إسناد مهمة تدريب الأزوري لأنشيلوتي، الذي يستفيد من فترة راحة منذ انفصاله عن نادي بايرن ميونيخ.

يشار إلى أن المنتخب الإيطالي، بطل العالم 4 مرات، تعادل أمام ضيفه السويدي مساء أمس الاثنين في إياب الملحق المؤهل إلى نهائيات مونديال روسيا 2018، وفشل في بلوغ البطولة لكونه خسر ذهابا الأسبوع الماضي بنتيجة (0ـ1).

Scroll To Top