السبت , 21 أكتوبر 2017
آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار العالم » سيول تجتاح ولاية فلوريدا الأمريكية بسبب إعصار “إرما”

سيول تجتاح ولاية فلوريدا الأمريكية بسبب إعصار “إرما”

1026048854رويترز

تراجعت حدة الإعصار إرما إلى عاصفة مدارية غمرت عدة مدن فى شمال ولاية فلوريدا الأمريكية بأمطار غزيرة، اليوم الاثنين، فيما اتجهت خارج الولاية بعد أن قطعت الكهرباء عن الملايين ودمرت أسطح المنازل.

واجتاحت إرما، التى صُنفت فى وقت من الأوقات كواحد من أقوى أعاصير المحيط الأطلسي، مساحة كبيرة من الأراضي فى فلوريدا أمس الأحد، بعد أن وصلت اليابسة فى أرخبيل فلوريدا كيز.

وقال المركز الوطني للأعاصير الساعة 1200 بتوقيت جرينتش إن إرما، الذي أصبح الآن عاصفة مدارية مصحوبة برياح سرعتها نحو 110 كيلومترات فى الساعة، باتت على بعد 56 كيلومترا غربى جينيسفيل وتتجه صوب ساحل خليج المكسيك.

وذكر مكتب قائد الشرطة فى جاكسونفيل على الساحل الشمالى الشرقى فى فلوريدا أنه يقوم بعمليات إنقاذ من المياه التي وصل ارتفاعها إلى الخصر صباح الاثنين، وحث الناس على الابتعاد عن الطرق غير الآمنة. وأصدرت هيئة الأرصاد الجوية تحذيرا من السيول للمدينة.

وفى الوقت الذى بدأ فيه المسؤولون والسكان تقييم الأضرار فى أنحاء فلوريدا قال حاكم الولاية ريك سكوت إنه سيتوجه إلى منطقة فلوريدا كيز فى وقت لاحق اليوم. ووصلت إرما للمرة الأولى إلى منطقة كودجو كى وهو إعصار من الفئة الرابعة محملا برياح سرعتها نحو 215 كيلومترا.

وقال سكوت لشبكة (إن.بي.سي) “سمعت أن هناك أضرارا بالغة فى المكان الذى ضربه عين الإعصار. سنتحقق من الأمر”.

وقال مدير الطوارئ فى مقاطعة مونرو مارتن سنترفيت خلال مؤتمر صحفى عبر دائرة تلفزيونية مغلقة إنه يجرى التجهيز لعملية إغاثة عسكرية جوية لنقل المساعدات إلى الجزر المتصلة بسلسلة من الجسور من كى لارجو على بعد نحو 160 كيلومترا إلى الجنوب الغربى وحتى مدينة كى وست.

ونجت ميامى كبرى مدن الولاية من معظم أهوال الإعصار لكنها شهدت بعض الأضرار. وخرجت أطقم إدارة المرافق إلى الشوارع لإزالة الأشجار الساقطة وخطوط الكهرباء والهاتف. وأغلقت الشرطة كل الجسور المؤدية إلى شاطئ ميامي.

وذكر المركز الوطني للأعاصير أن معظم سواحل الولاية الشرقية والغربية لا تزال عرضة لارتفاع منسوب مياه المحيط اليوم. وامتد هذا الخطر إلى ساحل جورجيا وأجزاء من ساوث كارولاينا.

وأظهرت بيانات الولاية أن الرياح العاتية قطعت خطوط الكهرباء وتركت 5.8 مليون منزل وشركة دون كهرباء فى فلوريدا.

وأوقف مطار ميامى الدولي، وهو واحد من أشد المطارات ازدحاما فى البلاد، رحلاته لليوم الاثنين على الأقل.

وقال خبراء أرصاد حكوميون إن من المتوقع أن تعبر إرما مضيق فلوريدا الشرقى وتنتقل إلى جنوب جورجيا فى وقت لاحق اليوم.

وتقول (إف.بي.إل)، وهى وحدة فى شركة (نيكست إيرا إنرجي) للكهرباء بفلوريدا، إن استعادة الطاقة الكهربائية بالكامل قد تستغرق أسابيع فى مناطق كثيرة نتيجة لتلفيات متوقعة فى نظام الشركة.

Scroll To Top