الإثنين , 20 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
الرئيسية » تقارير » تفاصيل ذبح “أسرة كفر الدوار”.. قتلهم جارهم وخرج يبكي مع أهل القرية

تفاصيل ذبح “أسرة كفر الدوار”.. قتلهم جارهم وخرج يبكي مع أهل القرية

المتهم

المتهم

كتب- مصراوي

كشفت الأجهزة الأمنية بمحافظة البحيرة، غموض العثور على أسرة مكونة من 4 أفراد مذبوحين، داخل منزلهم في جريمة بشعة ليلة عيد الأضحى، شهدتها عزبة الحاوي، بمركز كفر الدوار.

وتوصلت الأجهزة الأمنية إلى مفاجأة بخصوص الجاني، الذي ألقي القبض عليه، وتبين أنه يدعى “الصافي. م. ع” 43 عامًا سمسار مواشي، أحد جيران للمجني عليه، كان معه قبل الجريمة بساعات قليلة، ثم تركه ليضع خطته الشيطانية، ويغدر به وبأسرته دون أدنى شفقة أو رحمة منه.

وقال مصدر أمني لموقع مصراوي ، إن المتهم ذكر في أقواله، أنه التقى في الليلة السابقة لجريمته مع المجني عليه “السيد. ع. أ” للاتفاق على شراء عجل منه، ولكنهما اختلفا على المقابل المادي، ثم علم ببيع الأخير، لعجل بمبلغ 17 ألف جنيه، فقرر سرقة المبلغ، وحدد التوقيت بعد صلاة الفجر، يوم العيد، لعلمه أنه ينزل للصلاة، بينما يكون إبنيه في عملهما بقرية مشويات في ذلك التوقيت.

وتسلل الجاني إلى المنزل بعد قفز السور، وأثناء بحثه عن النقود شعرت به الزوجة وتعرفت عليه فقتلها، وبعدها بدقائق عاد الأبناء من العمل فدخل الإبن الأصغر “أحمد” 11 عامًا فقتله المتهم، فيما تأخر أخيه “مصطفى” 20 عامًا، في الخارج بعض الوقت للتحدث مع خطيبته في الهاتف، وعند دخوله اكتشف الجريمة، فأجهز عليه المجرم، وبعدها بدقائق دخل الأب، فأكمل جريمته، بقتله خشية افتضاح أمره.

بعدها خرج القاتل، مع بزوغ شمس أول أيام عيد الأضحى، وصلى مع أهالي القرية، وذهب لذبح الأضاحي و تقديم التهاني بالعيد، وعندما تم اكتشاف الكارثة بعد صلاة العصر، وقف مع الأهالي عند منزل المجني عليهم وظل يبكيهم، إلى تم القبض عليه بمنزله في ساعة مبكرة من صباح أمس السبت.

واستهدف المتهم في محل إقامته والأماكن التي يتردد عليها، والمحتمل اختبائه فيها، وأسفرت الجهود عن ضبطه، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة بقصد السرقة لعلمه باحتفاظ المجني عليه بمبالغ مالية في مسكنه، وتم ضبط المبلغ المالي المستولى عليه، والسكين المستخدم في الواقعة والملابس التي كان يرتديها الملوثة بدماء المجني عليهم.

واكتشف الحادث عصر يوم الجريمة، عندما قدم أحد أقارب زوجة المجني عليه، لتقديم التهنئة بالعيد، وظل يطرق باب المنزل لفترة طويلة، ولم يرد عليه أحد، وشعر عندها بالقلق عليهم، بعدما أخبره جيرانهم بأنهم لم يروا أحد منهم طوال يوم العيد، فعاود الاتصال بهم على الهواتف المحمولة و لم يرد أحد، فقفز من أعلى سور المنزل الخارجي، ليكتشف الكارثة ويعثر عليهم مذبوحين.

وصرحت نيابة مركز كفر الدوار بالبحيرة، بدفن الضحايا، أمس السبت، عقب تشريح الجثث بمعرفة الطبيب الشرعي، كما فرضت قوات أمن البحيرة، طوقًا أمنيًا وتشديدات مكثفة حول المنزل.

Scroll To Top